EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2009

في مباراتين وديتين بأربيل العراق يحتفل بجلاء القوات الأمريكية بلقاء فلسطين

أول مباراة يخوضها العراق على أرضه منذ ست سنوات

أول مباراة يخوضها العراق على أرضه منذ ست سنوات

أعلن حسين سعيد -رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم يوم الثلاثاء- أن منتخب بلاده سيلتقي نظيره الفلسطيني في مباراتين وديتين؛ الأولى في العاصمة بغداد، والثانية في مدينة أربيل (370 كلم شمالا) التابعة لإقليم كردستان.

أعلن حسين سعيد -رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم يوم الثلاثاء- أن منتخب بلاده سيلتقي نظيره الفلسطيني في مباراتين وديتين؛ الأولى في العاصمة بغداد، والثانية في مدينة أربيل (370 كلم شمالا) التابعة لإقليم كردستان.

وأوضح سعيد -في اتصال مع فرانس برس-: "لقد اتفقنا مع رئيس الاتحاد الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب على إقامة المباراتين في بغداد وأربيل في الفترة من 6 إلى 13 يوليو/تموز المقبل، في إطار السعي لإنهاء حالة الحظر المفروضة على المنتخبات العراقية للعب على أرضها".

وكشف سعيد، "سنعمل خلال الأيام القليلة المقبلة لإنهاء الإجراءات المتصلة بموافقة الاتحادين الدولي (الفيفا) والأسيوي لإقامة اللقاءين وتهيئة كل المتطلبات والتحضيرات الخاصة".

وأضاف رئيس الاتحاد العراقي: "إقامة المباراتين تندرج ضمن الاحتفال أيضًا بمغادرة القوات الأمريكية للمدن العراقية وجلائها عن تلك المدن، كما تجسدان رغبة الأجهزة الحكومية العراقية وسعيها لإنهاء حالة الحصار التي تواجهها الفرق والمنتخبات ".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد بحث على هامش زيارة سابقة للعراق، التقى فيها مع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، إمكانية زيارة المنتخب الفلسطيني للعراق وخوض لقاءات ودية مع المنتخب العراقي.