EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2011

على حساب المصنفة أولى عالميا الصينية نا أول أسيوية تتأهل لنهائي أستراليا للتنس

لي نا تخطت عقبة الدنمركية كارولين

لي نا تخطت عقبة الدنمركية كارولين

باتت الصينية لي نا أول لاعب أسيوية تبلغ نهائي إحدى البطولات الكبرى، بعد تغلبها على الدنمركية كارولين فوزنياكي المصنفة أولى عالميا، في الدور نصف النهائي من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس على ملاعب مدينة ملبورن، البالغة قيمة جوائزها 2ر24 مليون دولار.

باتت الصينية لي نا أول لاعب أسيوية تبلغ نهائي إحدى البطولات الكبرى، بعد تغلبها على الدنمركية كارولين فوزنياكي المصنفة أولى عالميا، في الدور نصف النهائي من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس على ملاعب مدينة ملبورن، البالغة قيمة جوائزها 2ر24 مليون دولار.

وتخطت اللاعبة الصينية عقبة منافساتها الدنمركية بمجموعتين مقابل مجموعة، حيث حولت خسارتها بمجموعة 3-6 لفوز بمجموعتين مقابل مجموعة، بعدما حسمت المجموعتين الثانية والثالثة لصالحها بواقع أشواط 7-5 و6-3.

وتلتقي لي نا -28 عاما- في المباراة النهائية مع البلجيكية كيم كلايسترز المصنفة الثالثة الفائزة على الروسية فيرا زفوناريفا الثانية 6-3 و6-3.

وتأمل لي؛ التي ستدخل لائحة المصنفات العشر الأوليات، أن تصبح أول لاعبة صينية وأسيوية تحرز لقب دورة كبرى، علما بأنها هزمت البلجيكية كيم كلايسترز في دورة سيدني الأخيرة.

وأقصيت لي نا العام الماضي في نصف النهائي أمام الأمريكية سيرينا وليامس؛ التي أحرزت اللقب التي انسحبت من النسخة الحالية بسبب الإصابة.

وكانت لي المصنفة 11 عالميا، قد توقفت عن ممارسة اللعبة لمدة سنتين في مطلع العشرينات من عمرها، عندما قررت دراسة الصحافة في الجامعة في مدينتها ووهان، وهي تعتبر أن هذا التوقف ساعدها في انطلاقتها الثانية: "ذهبت إلى الجامعة بين 2002 و2004م. لم أمارس اللعبة لمدة عامين لأنني كنت أفكر في ترتيبي المنخفض دائما حول المركز 120، ولم تسنح لي الفرصة في لعب دورة كبرى، فقررت الاستسلام لأنني لم أجد أي شيء إيجابي فذهبت إلى الجامعة... بعد عامين، شعرت بأنني نضجت، ويجب أن أنهض وأقدم أفضل ما عندي".

من جهتها لم تتمكن فوزنياكي -20 عاما- من فك نحس البطولات الكبرى، ما يجعلها عرضة لانتقادات كثيرة.

وفي المقابل، تبحث كلايسترز -27 عاما- الفائزة بثلاثة ألقاب كبيرة جميعها في فلاشينج ميدوز (2005 و2009 و2010)، عن الثأر لخسارتها في نهائي دورة سيدني أمام نا لي.

وهذه المرة الثانية التي تبلغ فيها كلايسترز النهائي في ملبورن، بعد 2004م، عندما خسرت أمام مواطنتها جوستين هينان، كما أنها خرجت بطريقة قاسية من الدور الثالث العام الماضي أمام الروسية ناديا بتروفا 6-0 و6-1.

وفي المواجهات المباشرة بين كلايسترز ولي نا، تتقدم البلجيكية 4-2، لكن الصينية كانت الفائزة في المواجهة الأخيرة في دورة سيدني منتصف الشهر الجاري.