EN
  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2010

وصف فوز قطر على مصر بـ"المهم جدا" الشيخ حمد : "رجاحة عقل" زاهر وروراوة كلمة السر

الشيخ حمد عقد المصالحة بين مصر والجزائر

الشيخ حمد عقد المصالحة بين مصر والجزائر

أكد الشيخ حمد بن خليفة -رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم- أنه محظوظ بأن المصالحة بين مصر والجزائر جاءت على أرض قطر، وأشاد برئيسي اتحادي الكرة في البلدين العربيتين الشقيقتين.

  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2010

وصف فوز قطر على مصر بـ"المهم جدا" الشيخ حمد : "رجاحة عقل" زاهر وروراوة كلمة السر

أكد الشيخ حمد بن خليفة -رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم- أنه محظوظ بأن المصالحة بين مصر والجزائر جاءت على أرض قطر، وأشاد برئيسي اتحادي الكرة في البلدين العربيتين الشقيقتين.

وقال الشيخ حمد لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع على قناة MBC1 ردا على سؤال من مصطفى الأغا -مدير البرامج الرياضية بالقناة- حول كلمة سر المصالحة: "والله شوف أستاذ مصطفى أكون معك صريح، رجاحة عقل الأخوين هي اللي تغلبت على كل المشاكل".

وأضاف رئيس الاتحاد "وما كان هناك كلمة سر الحقيقة.. يعني في أول مواجهة بينهم أخذوا بعض بالأحضان وحسيت (شعرت) أن كل شيء زال بعدما تواجهوا بأول مرة في جلسة خاصة".

وتابع الشيخ حمد "الآن نذكر الدور الكبير.. لا ننسى لأخي الكبير سعادة الأستاذ محمد بن همام -رئيس الاتحاد الأسيوي- اللي كان له فضل كبير بعد الله سبحانه وتعالى، وهو اللي يمكن كان لهم احترامهم الكبير له".

وتوترت العلاقة بين مصر والجزائر عقب مباراتي البلدين في تصفيات كأس العالم 2010 بعد اتهامات متبادلة من الطرفين، قبل أن تبدأ المياه في العودة إلى مجاريها وتتحقق المصالحة في قطر على هامش مباراة العنابي مع مصر التي انتهت بفوز الفريق صاحب الأرض 2-1.

وقال الشيخ حمد: "أنا أقول لك.. صراحة رجاحة عقل الاثنين أساتذتنا هي اللي قربت وخلت المصالحة تكون هيك.. ولحسن الحظ أنه كان في قطر يعني".

وأضاف "حقيقة نذكر أنه مصر هي في التصنيف الدولي رقم أفضل منتخب عربي حاليا، هذا المنتخب الكبير أحرز آخر 3 بطولات كأس إفريقيا، فالفوز عليه بالنسبة لقطر كان مهم جدا، ويرفع الروح المعنوية".

وتستضيف قطر كأس أمم أسيا الشهر المقبل، في أول حدث كبير بالبلاد منذ الإعلان عن الفوز باستضافة كأس العالم 2022.

شارك في اختيار أفضل لاعب عربي، وكذلك في اختيار أفضل مدرب وحكم ومعلق عربي ضمن أكبر استفتاء عربي لعام 2010.. للتصويت ومتابعة الاستفتاءات اضغط:

> استفتاء صدي