EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2009

الضرب و"اللكم" يغزو الدوري السعودي الشمراني "يلكم" مشجعا.. وفرساني "يفرد" عضلاته

الشمراني يخرج عن الروح الرياضية أمام الحزم

الشمراني يخرج عن الروح الرياضية أمام الحزم

شهدت الملاعب السعودية حادثتين غريبتين تماما بعيدتين كل البعد عن الروح والأخلاق الرياضية التي ندعو إليها دائما في ملاعبنا، وذلك في الجولة الافتتاحية من منافسات المرحلة التاسعة عشرة من بطولة دوري المحترفين لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2009

الضرب و"اللكم" يغزو الدوري السعودي الشمراني "يلكم" مشجعا.. وفرساني "يفرد" عضلاته

شهدت الملاعب السعودية حادثتين غريبتين تماما بعيدتين كل البعد عن الروح والأخلاق الرياضية التي ندعو إليها دائما في ملاعبنا، وذلك في الجولة الافتتاحية من منافسات المرحلة التاسعة عشرة من بطولة دوري المحترفين لكرة القدم.

جاءت الحادثة الأولى في لقاء الشباب ومضيفه الحزم بالرس، والذي انتهى بتعادل الفريقين الإيجابي بهدف لكل منهما، واعتدى خلالها اللاعب الدولي ناصر الشمراني الذي يتصدر قائمة هدافي المسابقة على أحد مشجعي الحزم.

وتشاجر الشمراني مع المشجع بعد انتهاء المباراة إثر رفضه الإدلاء بتصريح لأحد الصحفيين، لكن المشجع لم يعجبه ذلك، وسأله عن رفضه، خاصة وأن المباراة كانت عادية؛ إلا أن الشمراني نهره لتدخله غير المبرر.

وتطور الأمر بين الشمراني والمشجع إلى جدال ليوجه بعدها الشمراني كلاما غير أخلاقي، مما أثار حفيظة المشجع وبادله الكلمات، حتى تطور الأمر إلى قيام الدولي السعودي بالاعتداء على المشجع بضربه بـ"لكمة" ليبادله المشجع الضربة حتى تدخل رجال الأمن وبعض الصحفيين لإنهاء النزاع بينهما.

وخرج الشمراني بعد فض الاشتباك مسرعا إلى غرفة الملابس مخلفا وراءه حادثة غير أخلاقية لم نعهدها في الملاعب السعودية، مُصرًّا على موقفه، رافضا تصفية الخلاف الذي حدث مع أحد مشجعي الرس، رغم ما يمتلكه النجم السعودي من جماهيرية، خاصة وأنه أحد مهاجمي "الأخضر" الأساسيين.

وقد يفقد الشمراني بعد هذه الحادثة جماهيريته، سواء على مستوى محبي "الأخضر" أو ناديه الشباب، إذ إن المشجع الحزماوي لم يرتكب جرما يستحق ما فعله معه الشمراني، فضلا عن عدم وجود المبرر المعقول لنجم الشباب ليقوم بهذا الأمر.

أما الحادثة الثانية، فشهدها ملعب الملك عبد الله بن عبد العزيز في بريدة خلال مباراة الرائد وضيفه نجران، وكان بطلها "المغمور" ماجد فرساني لاعب نادي الرائد الذي كشف عن أنه يمتلك موهبة دفينة في الملاكمة والمصارعة.

وأظهر فرساني سلوكا بعيدا عن الروح والأخلاق الرياضية، بصفعه أحد لاعبي نجران بعد الالتحام بينهما على الكرة، الأمر الذي دفع حكم المباراة منصور الشمري إلى طرده من المباراة.

إلا أن اللاعب لم يعجبه القرار، وتهجم على الحكم، ودفعه بقوة ليسقطه أرضا، وما إن وقف الحكم مرة ثانية حتى عاجله اللاعب، وحاول اللاعب الاعتداء عليه، لولا تدخل زملائه، ومن ثم أخرجوه من الملعب قبل أن يحدث ما لا يحمد عقباه.

وخرقت هاتان الحادثتان كل القوانين والتقاليد والأعراف المتبعة داخل الملاعب، لذا فمن المنتظر أن يواجه اللاعبان عقوبات مختلفة من جانب لجنة الانضباط في الاتحاد السعودي عن الحادثتين، وخاصة فرساني لاعب فريق الرائد الذي يدينه تقرير حكم المباراة والمراقب، فضلا عن شريط الفيديو الخاص بالمباراة، أما الشمراني فقد لا يدان في هذه الحادثة إلا إذا شُكل ضغط على لجنة الانضباط.

ويتوقع أن تصدر لجنة الانضباط عقوبة الوقف من أربع إلى ثماني مباريات بحق فرساني لاعب الرائد نظير الفعل الذي قام به، وهي العقوبة التي تحددها لوائح لجنة الانضباط.