EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2010

الشماخ يسطع في سماء إنجلترا

على الرغم من حالة الحزن التي تعرض لها المغربي مروان الشماخ مع منتخب بلاده بالتعادل السلبي أمام جمهورية إفريقيا الوسطي في التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا 2012؛ إلا أنه نجح في تجاوزها سريعا، وذلك فور عودته إلى ناديه أرسنال الإنجليزي، حيث إنه واصل تألقه مع فريق المدفعجية.

  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2010

الشماخ يسطع في سماء إنجلترا

على الرغم من حالة الحزن التي تعرض لها المغربي مروان الشماخ مع منتخب بلاده بالتعادل السلبي أمام جمهورية إفريقيا الوسطي في التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا 2012؛ إلا أنه نجح في تجاوزها سريعا، وذلك فور عودته إلى ناديه أرسنال الإنجليزي، حيث إنه واصل تألقه مع فريق المدفعجية.

تجاوب الشماخ سريعا مع فعاليات الدوري الإنجليزي، ونجح في إثبات الذات، لدرجة أنه أصبح أحد الأعمدة الأساسية في صفوف الأرسنال، ودخل في دائرة اهتمامات أرسين فينجر، إلى حدّ أنه يعتمد عليه بشكل أساسي في جميع مباريات الفريق منذ انطلاق منافسات الدوري الإنجليزي لكرة القدم في موسمه الجديد.

دخل الشماخ بقوة، ونجح في تسجيل أول أهدافه بقميص ناديه الجديد الأرسنال في لقاء بلاكبول في الأسبوع الثاني للدوري الإنجليزي، في الوقت الذي دائما ما يجد فيه أي لاعب آخر صعوبة في الانسجام مع زملائه بالفريق في الأسابيع الأولى من أي بطولة، لكن هذا الأمر لم يتحقق مع الشماخ.

وتمكن الشماخ من مضاعفة سجله التهديفي مع أرسنال، وسجل هدفا ثانيا له أمام بولتون من كرة رأسية متقنة، وهو نفس السيناريو الذي تكرر في لقاء بلاكبول، مما يعني أن الشماخ سجل حتى الآن هدفين بالرأس في انتظار المزيد والتأقلم مع الإيقاع الكروي الإنجليزي، ولتكون بذلك رأسية الشماخ ذهبية.

واعترف الفرنسي أرسين فينجر بكفاءة وإمكانيات الشماخ، موضحا أنه يؤمن بأنه من نوعية اللاعبين الذين يتكيفون بطريقة سريعة للغاية، حيث يشعر بأنه يتطور مع كل هدف يحرزه لأرسنال.

وأضاف أنه لاعب كفء للغاية، وسوف يتأقلم مع أسلوبنا بسرعة، ومن ثم فإنه على ثقة بأن أهدافه ستكون قاتلة وحاسمة بالنسبة لنا في المباريات المقبلة.