EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2011

الشباب يضم الأوزبكي جيباروف بـ30 مليون ريال

جيباروف أفضل لاعب آسيوي 2008

جيباروف أفضل لاعب آسيوي 2008

أعلنت إدارة نادي الشباب السعودي التعاقد الرسمي مع صانع الألعاب الأوزبكي سيرفر جيباروف لاعب نادي سيول الكوري الجنوبي لتدعيم صفوف الفريق في الموسم المقبل، دون أن تعلن عن قيمة الصفقة المالية.

أعلنت إدارة نادي الشباب السعودي التعاقد الرسمي مع صانع الألعاب الأوزبكي سيرفر جيباروف لاعب نادي سيول الكوري الجنوبي لتدعيم صفوف الفريق في الموسم المقبل، دون أن تعلن عن قيمة الصفقة المالية.

وذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية أن عقد جيباروف يمتد لثلاثة مواسم، وأن مبلغ التعاقد وصل إلى ثمانية ملايين دولار ما يعادل 30 مليون ريال سعودي- شاملة رواتبه ومقدم عقده وحصة ناديه.

ويعد صانع الألعاب الأوزبكي صفقة ناجحة لفريق الشباب، خاصة أنه لاعب من طراز جيد، وسبق أن اختير أفضل لاعب أسيوي في عام 2008م وهداف الدوري الأوزبكي في العام ذاته برصيد 19 هدفا، وذلك لمدة ثلاث أعوام إلى جانب قيادته لمنتخب بلاده في بطولة كأس أمم أسيا في العاصمة القطرية الدوحة 2011، وهو من مواليد 1983.

ولفت جيباروف أنظار النقاد الرياضيين في السنوات الأخيرة بمهارته العالية وقدراته على صناعة اللعب، إلى جانب تسجيل الأهداف من مختلف المسافات، وبات يصنف كأفضل صانع لعب في القارة الصفراء، ونال إعجاب جماهير الأندية كافة التي تنقل بينها منذ بداية الكروية عام 2000، ويعتبر صفقة ناجحة بكل المقاييس للشبابيين ودعامة كبيرة لصفوف الليث عطفاً على إمكاناته الفنية.

وبدأ اللاعب الأوزبكي مسيرته الكروية مع نادي نافباهور نامانجان، وبعدها انتقل إلى نادي باختاكور ثم سيؤول الكوري الجنوبي قبل القبول بالعرض الشبابي.

ويعتبر من أهم عناصر المنتخب الأوزبكي، إذ يحمل شارة قيادة المنتخب وقدم مستويات أكثر من رائعة مع منتخب بلاده في النسخة الأخيرة من بطولة أمم أسيا في قطر وقاده إلى الوصول إلى نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخه والحصول على المركز الرابع كأفضل مركز يحققه المنتخب الأوزبكي، كما ساهم في حصول سيول الكوري الجنوبي على لقب الدوري بعد غياب لأكثر من عشرة مواسم.