EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2012

خادم الحرمين الشريفين للأبطال الشباب يصطدم بالنصر..والأهلي يخشى الفيصلي

نادي الشباب السعودي ونادي النصر السعودي

جانب من لقاء سابق للشباب والنصر

لقاءات ذهاب ربع نهائي مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، تستأنف مساء اليوم بإقامة مباراتين، إذ يستضيف الشباب النصر؛ فيما يصطدم الأهلي بالفيصلي

  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2012

خادم الحرمين الشريفين للأبطال الشباب يصطدم بالنصر..والأهلي يخشى الفيصلي

تستأنف مساء اليوم لقاءات الذهاب من الدور ربع النهائي من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال لكرة القدم في نسختها الخامسة، بإقامة مباراتين، إذ يستضيف الشباب النصر؛ فيما يصطدم الأهلي بالفيصلي في جدة.

في المباراة الأولى التي ستقام على ملعب الملك فهد الدولي، يدخل الشباب والنصر في صدام من العيار الثقيل، حيث يبحث كل منهما تحقيق نتيجة إيجابية قبل مباراة العودة.

ويتطلع الشباب بطل الدوري لتسجيل بداية قوية في المسابقة، إذ يسعى إلى خطف البطولة الثانية له هذا الموسم بعد أن حقق لقب الدوري، عندما يستضيف النصر الساعي للفوز باللقب الأول له في هذه البطولة، وأيضا لتعويض جماهيره عن المستويات المتواضعة التي ظهر عليها الفريق خلال الموسم.

والتقى الفريقان مرتين في دوري هذا الموسم، وتعادلا في الذهاب بنتيجة 2-2 فيما كسب الشباب الإياب بنتيجة 2 – 1.

وسيعمد مدرب الشباب البلجيكي برودوم إلى إشراك الأسماء الأساسية منذ البداية من خلال السيطرة على وسط الميدان وإغلاق مفاتيح الخطورة لدى الخصم، ولعب الكرات عن طريق الأطراف لهداف الدوري المهاجم ناصر الشمراني، الذي دائما ما يتواجد في منطقة الجزاء الخاصة بالمنافس.

ومن المتوقع أن يلعب الشباب بالقائمة نفسها التي شاركت في اللقاء الماضي أمام الأهلي، ويملك الفريق خط وسط قويا في ظل تواجد الثلاثي أحمد عطيف والبرازيليين ويندل وفرناندو مينجازو.

وعلى الجهة المقابلة، سيزج مدرب النصر الكولومبي ماتورانا بالعناصر الأساسية منذ البداية، للبحث عن هدف مبكر، وسيعتمد الفريق على إغلاق المناطق الخلفية قبل التفكير في الهجوم على مرمى الخصم.

ويرجح أن يركز لاعبو فريق النصر على لعب الكرات الطويلة للمهاجم محمد السهلاوي، ومن أبرز الأسماء المشاركة خالد الغامدي وحسين عبد الغني في الدفاع وإبراهيم غالب وخالد الزيلعي والبرازيلي ريتشي في الوسط.

أما المباراة الثانية، فسيواجه الأهلي وصيف بطل الدوري صعوبة بالغة في تجاوز الفيصلي الذي احتل المرتبة الثامنة عندما يلتقيان على استاد الأمير عبد الله الفيصل بجدة.

والتقى الفريقان مرتين هذا الموسم كانتا في دوري، وكلتا المباراتين انتهت بفوز الأهلي في الذهاب بنتيجة 1-صفر والإياب 2-صفر.

وسيجتهد لاعبو الأهلي للخروج بنتيجة تكفل للفريق اللعب دون ضغوط كبيرة في مباراة الإياب وتعويض فقدان لقب الدوري بعد التعادل في اللقاء الأخير أمام الشباب، ولكن سرعان ما عاد الفريق إلى مستواه المعروف وتمكن من الفوز على النصر الإماراتي وتصدر مجموعته في البطولة الأسيوية.

وسيعمد التشيكي جاروليم للاعتماد على الأسماء الأساسية والتي شاركت في آخر اللقاءات والدخول بنوايا هجومية من البداية لخطف هدف باكر يبث الاطمئنان لدى اللاعبين، ومن المتوقع مشاركة المهاجم العماني عماد الحوسني في أي جزء من اللقاء، ويعتمد المدرب بشكل كبير على الثلاثي تيسير الجاسم والبرازيليين كماتشو وفكتور سيموس.

وعلى الجهة الأخرى، سيسعى لاعبو الفيصلي إلى الخروج بنتيجة إيجابية للاقتراب من التأهل قبل لقاء الإياب، ومن المرجح أن يعمد مدرب الفريق الكرواتي زلاتكو إلى إشراك القائمة الأساسية لضمان إحراز هدف مبكر من خلال الضغط على مرمى الخصم.

وستشهد قائمة الفريق مشاركة الرباعي فهد عداوي وباسل الفهد والكرواتيين داريو جيرتك وليون بينكو بعد غيابهم عن اللقاء الماضي في الدوري إمام الفتح بداعي الإيقاف.