EN
  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2011

الشباب يستغل أزمة الزمالك لإغراء شيكابالا

شيكابالا وأزمة مستمرة مع الزمالك

شيكابالا وأزمة مستمرة مع الزمالك

تقف إدارة نادي الشباب السعودي مراقبةً أزمة صانع الألعاب المصري محمود عبد الرازق "شيكابالا" مع فريقه الزمالك. ويرغب مسؤولو "الليث الأبيض" في الاستعانة بنجم القلعة البيضاء ومنتخب الفراعنة في بطولة إفريقيا عام 2010، لدعم صفوفه خلال منافسات الموسم المقبل، وهذا لن يتحقق إلا بفشل الزمالك الذي يعاني منذ فترة من أزمة مالية في توفير الأموال اللازمة لتجديد التعاقد مع شيكا.

تقف إدارة نادي الشباب السعودي مراقبةً أزمة صانع الألعاب المصري محمود عبد الرازق "شيكابالا" مع فريقه الزمالك. ويرغب مسؤولو "الليث الأبيض" في الاستعانة بنجم القلعة البيضاء ومنتخب الفراعنة في بطولة إفريقيا عام 2010، لدعم صفوفه خلال منافسات الموسم المقبل، وهذا لن يتحقق إلا بفشل الزمالك الذي يعاني منذ فترة من أزمة مالية في توفير الأموال اللازمة لتجديد التعاقد مع شيكا.

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية أن إدارة الشباب تتابع باهتمام شديد ما ستسفر عنه آخر فصول ارتباط الزمالك بلاعبه شيكابالا. وقد تكون الطريقة الأنسب لكي يحسم الشباب صفقته قبول اللاعب والنادي المصري العرض المالي المغري جدًّا المُقدَّم.

وكانت لجنة شؤون اللاعبين بالاتحاد المصري أعلنت تجميد توثيق عقد اللاعب مع إدارة ناديه حتى حصوله على المقابل المادي الخاص به في هذا العقد. ولن يُوثق إلا بعد سداد الزمالك مستحقات شيكابالا المالية التي تقدر بـ5.625 ملايين جنيه. وأمهلت اللجنة نادي الزمالك حتى 30 أغسطس/آب للسداد.

ويرفض شيكابالا التجديد للزمالك؛ لأنه يشعر بالإهانة، قائلاً: "لا أجد مبررًا للاستمرار مع الفريق. وعلى الرغم من عشقي للنادي والجماهير، أتقاضى منذ 5 مواسم راتب ناشئ".

ونفى اللاعب تجديد تعاقده مع النادي لمدة 3 مواسم مقبلة. وكشف أنه اتفق مع وكيل أعماله على الخطوات القانونية التي سيتخذها لإيقاف العقد مع نادي الزمالك.

ويشارك شيكابالا حاليًّا مع المنتخب العسكري المصري في بطولة العالم بالبرازيل، لكنه أبلغ الاتحاد أنه لم يوقع على عقود مع الزمالك؛ الأمر الذي جعل مسؤولي الاتحاد يقررون عدم اعتماد عقده إلا بتوقيعه.