EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2009

جامبا أوساكا "حامل اللقب" على أعتاب الدور الثاني الشباب والاتفاق السعودي في مواجهة آسيوية بدوري الأبطال

مهمة سعودية مع الإماراتيين بدوري الأبطال

مهمة سعودية مع الإماراتيين بدوري الأبطال

تنطلق غدا الثلاثاء مباريات الجولة الرابعة لبطولة دوري الأبطال الأسيوي لكرة القدم بإقامة 8 مباريات غاية في الأهمية والإثارة، يسعى من خلالها كل فريق إلى الخروج باللقاء إلى بر الأمان وانتزاع نقاطها الثلاثة.

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2009

جامبا أوساكا "حامل اللقب" على أعتاب الدور الثاني الشباب والاتفاق السعودي في مواجهة آسيوية بدوري الأبطال

تنطلق غدا الثلاثاء مباريات الجولة الرابعة لبطولة دوري الأبطال الأسيوي لكرة القدم بإقامة 8 مباريات غاية في الأهمية والإثارة، يسعى من خلالها كل فريق إلى الخروج باللقاء إلى بر الأمان وانتزاع نقاطها الثلاثة.

والملفت للنظر أن المباريات ستشهد مواجهتين سعودية إماراتية، يحل الاتفاق ضيفًا على الشباب الإماراتي، في حين يستضيف الشباب السعودي نظيره الشارقة.

ففي الإمارات، يملك الشباب الإماراتي طموحًا كبيرا في مباراة الغد وهو الثأر من الاتفاق عندما ألحق به خسارة قاسية في الجولة الماضية بالفوز عليه 4-1 في الدمام.

ولا تبدو مهمة الشباب سهلة في تحقيق أهدافه، خصوصا أنه يمر بظروف صعبة بعد فشله في إنقاذ موسمه المحلي بخسارته أمام العين صفر-1 في نهائي الكأس في الـ13 من إبريل/نيسان الجاري، وفقدان لقبه في الدوري بتراجعه إلى المركز الخامس برصيد 22 نقطه بعد تعادله مع النصر 2-2 الجمعة الماضي.

ورغم كل ذلك، فإن مدرب الشباب البرازيلي تونينيو سيريزو لا يزال متمسكًا بالأمل، مؤكدًا أن حظوظ فريقه في الظفر بإحدى بطاقتي المجموعة المؤهلة إلى الدور الثاني موجودة؛ حيث إن الفرصة ما تزال قائمة، خصوصا أن الفريق لا يبتعد عن المركز الثاني سوى بنقطة واحدة، كما إنه سيخوض مباراتين على أرضه والعامل الأخير سيكون حاسمًا.

وحذر سيريزو مدافعيه من خطورة مهاجم الاتفاق صالح بشير الذي يملك إمكانيات كبيرة، وسيحاولون التقليل منها بإحكام الرقابة اللصيقة عليه.

على الجانب الآخر، يدرك الاتفاق أهمية المباراة لأن الفوز يعني اقترابه من التأهل، ولذلك يأمل بالعودة إلى الدمام بالنقاط الثلاث.

ومن المتوقع أن يعتمد مدرب الاتفاق الروماني أندوني على حسين شيعان في حراسة المرمى، وراشد الرهيب وسياف البيشي وجمعان الجمعان ووليد الرجا في خط الدفاع، والبرايلي باولو سيرجيو والمغربي صلاح الدين عقال وإبراهيم المغنم وعبد الرحمن القحطاني في الوسط، والثنائي صالح بشير والغاني البرنس تاغو في الهجوز.

يفتقد الفريق خدمات سلطان اليرقان للإصابة، فيما سيكون حسين النجعي إحدى الأوراق الرابحة للمدرب، بالإضافة إلى حمد الحمد ومهند إبراهيم.

يمتاز فريق الاتفاق بوجود مفاتيح لعب متنوعة عن طريق راشد الرهيب أو صلاح الدين عقال أو من خلال انطلاقات البرنس تاجو وتمركز صالح بشير، لكن يجب على الفريق استغلال نقطة الضعف في دفاع الشباب، وهذا ما كشفه أندوني في مباراة الذهاب؛ حيث تمكن الفريق السعودي من تسجيل أربعة أهداف.

وفي السعودية، يستضيف الشباب السعودي نظيره الشارقة الإماراتي في لقاء مثير من الجانبين ضمن منافسات المجموعة الرابعة؛ حيث تعتبر تلك المباراة سهلة بالنسبة لأصحاب الأرض، خاصة أن الشارقة آماله مفقودة في المنافسة على التأهل بتذيله للمجموعة بلا رصيد من النقاط.

ويعمل كل من سباهان أصفهان الإيراني وبونيودكور الأوزبكي على فض الاشتباك بينهما على المركز الثاني، لكن الأول يملك الأفضلية لخوض المباراة على أرضه وبين جمهوره بعد أن كان فرض على منافسه التعادل 2-2 في مباراة الذهاب.

يتصدر الاتفاق ترتيب المجموعة برصيد ست نقاط أمام أصفهان فلديه 4 نقاط متساويا مع بونيودكور، أما الشباب الإماراتي فهو في مؤخرة المجموعة برصيد 3 نقاط.

يملك جامبا أوساكا حامل اللقب فرصة كبيرة ليكون أول المتأهلين إلى الدور الثاني من دوري أبطال أسيا لكرة القدم عندما يحل ضيفا على سريويجايا الاندونيسي المتواضع في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السادسة.

وتبرز مباراة سيول الكوري الجنوبي مع شاندونج ليونينج الصيني في المجموعة ذاتها.

يتصدر جامبا أوساكا الترتيب برصيد 9 نقاط، يليه شاندونج برصيد 6 نقاط، وسيول برصيد 3 نقاط، ويأتي سريوجايا رابعا وأخيرا من دون نقاط.

وفي المجموعة الثامنة، يلتقي كاواساكي فرونتال الياباني مع سنترال كوست مارينرز الأسترالي، وتيانجين تيدا الصيني مع بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي.

ويتصدر كاوساكي ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط، يليه بوهانغ ستيلرز برصيد 5 نقاط، وسنترال كوست برصيد نقطتين، وتيانجين تيدا بنقطة يتيمة.