EN
  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2010

الليث الأبيض يسعى لكسر العقدة الشباب السعودي يخطط للعبور الأسيوي بإسقاط الاستقلال

فلافيو يقود هجوم الشباب أمام الاستقلال

فلافيو يقود هجوم الشباب أمام الاستقلال

يطرق نادي الشباب السعودي أبواب ربع نهائي دوري أبطال أسيا،عندما يستضيف الاستقلال الإيراني مساء الثلاثاء في الرياض ضمن منافسات دور الـ16، ويسعى "الليث الأبيض" حسم تأهله للمرحلة التالية، مستغلا إقامة المباراة وسط جماهيره وعلى أرضه، خاصة أن نظام البطولة يؤهل الأندية الصاعدة من المجموعات للمرحلة التالية بعد اللجوء للقاء واحد، يقام على أرض الفريق المتصدر لمجموعته.

  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2010

الليث الأبيض يسعى لكسر العقدة الشباب السعودي يخطط للعبور الأسيوي بإسقاط الاستقلال

يطرق نادي الشباب السعودي أبواب ربع نهائي دوري أبطال أسيا،عندما يستضيف الاستقلال الإيراني مساء الثلاثاء في الرياض ضمن منافسات دور الـ16، ويسعى "الليث الأبيض" حسم تأهله للمرحلة التالية، مستغلا إقامة المباراة وسط جماهيره وعلى أرضه، خاصة أن نظام البطولة يؤهل الأندية الصاعدة من المجموعات للمرحلة التالية بعد اللجوء للقاء واحد، يقام على أرض الفريق المتصدر لمجموعته.

ونال الشباب أحقية خوض المباراة على أرضه بعد تصدره المجموعة الثالثة في الدور الأول برصيد عشر نقاط، بفارق نقطة واحدة أمام باختاكور الأوزبكستاني، أما الاستقلال فحل ثانيا في المجموعة الأولى برصيد 11 نقطة بفارق نقطتين خلف الغرافة.

وسبق أن واجه الشباب فريقا إيرانيا في الدور الأول هو أصفهان، وتعادل معه بنتيجة (1-1) ذهابا في الرياض، وخسر أمامه (0-1) في إيران، في حين إن الاستقلال كان في مجموعة واحدة مع الأهلي السعودي، فتغلب عليه (2-1) ذهابا وإيابا في جدة وطهران على التوالي.

وتشير الإحصاءات إلى تفوق الفرق الإيرانية على نظيرتها السعودية بواقع 13 فوزا مقابل 6 هزائم، في حين تعادلتا 6 مرات.

يدخل الشباب مباراته أمام أصفهان بعد أيام من خسارته للقب في كأس النخبة المحلية بخسارته أمام الاتحاد بنتيجة (0-2) و(1-2) ذهابا وإيابا في نصف النهائي، لذا طموحات اللاعبين مجتمعة على إحراز اللقب الأسيوي الذي لم يدخل خزائنهما حتى الآن.

وسبق للأندية السعودية أن توجت فيها عبر الاتحاد عامي 2004 و2005، في حين أن الفرق الإيرانية عجزت عن طرق أبواب اللقب في مشاركاتها السابقة.

وكان الشباب خسر في النسخة الماضية خلال دور الـ16 أمام مواطنه نادي اتحاد جدة بنتيجة (2-1)، وهي البطولة التي شهدت وصول "العميد" للمباراة النهائية قبل أن يخسر من يوهانج بطل كوريا الجنوبية.

يبرز في صفوف الشباب مجموعة كبيرة من اللاعبين في مقدمتهم الحارس وليد عبد الله والمدافع نايف القاضي والثلاثي عبده وأحمد وعلي عطيف والمهاجم الأنجولي أمادو فلافيو.

ويشارك بطل المسابقة في كأس العالم للأندية في أبوظبي في ديسمبر/كانون الأول.

يذكر أن ناديي الأهلي والاتحاد السعوديين ودّعا منافسات أبطال أسيا من دور المجموعات، بعد أن احتل الأول المرتبة الثالثة في مجموعته الأولى، والثاني احتل المركز الثالث في مجموعته الثانية.

ولم يتبقَّ مع الشباب سوى نادي الهلال الذي يلعب مساء الأربعاء في الرياض أمام منافسه بونيودكور الأوزبكي.