EN
  • تاريخ النشر: 19 مايو, 2009

الجولة السادسة من دوري أبطال أسيا الشباب الإماراتي والاتحاد السعودي في مهمة آسيوية

الشباب الإماراتي يحلم بالتأهل للمرحلة المقبلة

الشباب الإماراتي يحلم بالتأهل للمرحلة المقبلة

يحلّ الشباب الإماراتي ضيفًا على بونيودكور الأوزبكستاني يوم الثلاثاء في الجولة السادسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن الدور الأول لدوري أبطال أسيا في كرة القدم حاملاً معه آمالاً كبيرة بالتأهل وزيادة المقاعد العربية في الدور الثاني، ويلعب أيضًا فولاذ أصفهان الإيراني مع الاتفاق السعودي في المجموعة ذاتها.

يحلّ الشباب الإماراتي ضيفًا على بونيودكور الأوزبكستاني يوم الثلاثاء في الجولة السادسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن الدور الأول لدوري أبطال أسيا في كرة القدم حاملاً معه آمالاً كبيرة بالتأهل وزيادة المقاعد العربية في الدور الثاني، ويلعب أيضًا فولاذ أصفهان الإيراني مع الاتفاق السعودي في المجموعة ذاتها.

وكان الاتفاق ضمن تأهله إلى الدور الثاني بعد أن رفع رصيده إلى 12 نقطة، ويأتي بونيودكور في المركز الثاني وله سبع نقاط، بفارق نقطة أمام الشباب، في حين يملك أصفهان أربع نقاط.

وتأهلت خمسة فرق عربية إلى الدور الثاني حتى الآن، الهلال السعودي عن المجموعة الأولى، والشباب السعودي عن الثانية، والاتحاد السعودي وأم صلال القطري عن الثالثة، والاتفاق عن الرابعة.

والفوز وحده يقود الشباب الإماراتي إلى انتزاع البطاقة الثانية للمجموعة ورفع عدد الفرق العربية في الدور المقبل إلى ستة؛ لأن أي نتيجة غير ذلك ستصب في مصلحة بونيودكور.

ويريد الشباب التأهل إلى الدور الثاني لتحسين صورته التي اهتزت محليًّا بعد أن فقد لقبه بطلاً للدوري، كما تقلصت حظوظه كثيرًا في احتلال المركز الرابع الذي يضمن له المشاركة في دوري أبطال أسيا الموسم المقبل وتوقف رصيده في المركز الخامس عند 28 نقطة بعد خسارته القاسية أمام الجزيرة 1-4 الجمعة الماضي.

ويأمل الشباب بتكرار سيناريو مباراة الذهاب في دبي حين تخطى بونيودكور بهدفين نظيفين، وسيعتمد غدًا على الثنائي البرازيلي كارلوس ريناتو وماركوس اسونساو والإيراني مهرداد أولادي وموسى منغوني من زيمبابوي، إضافةً إلى المحليين الحارس إسماعيل ربيع وعادل عبد الله وسالم سرور.

يفتقد الشباب جهود مدافعه وليد عباس المصاب ومهاجمه سالم سعد صاحب الهدف الثاني في مباراة فولاذ أصفهان الماضية بسبب إيقافه من قبل إدارة النادي لأجل غير مسمى وعرضه للبيع على خلفية تلاسنه مع ريناتو في اللقاء الأخير.

من جهته، يحتاج بونيودكور إلى نقطة للتأهل ويبدو منطقيًا الأقرب إلى ذلك وخصوصًا أنه لم يخسر في البطولة على أرضه حتى الآن.

ينهي الاتحاد السعودي مبارياته في دور المجموعات عندما يستضيف أم صلال القطري على ستاد الأمير عبد الله الفيصل في جدة.

وقد ضمن الفريقان تأهلهما إلى الدور الثاني؛ حيث يتصدر الاتحاد برصيد تسع نقاط بفارق نقطة أمام أم صلال، لكن أهمية المباراة تكمن في سعي كل منهما إلى انتزاع إنهاء الدور الأول في صدارة المجموعة لخوض مباراته في الدور المقبل على ملعبه وأمام جمهوره.

ويسعى الاتحاد للمحافظة على صدارته سواء من خلال تكرار الفوز على ضيفه أو التعادل، وبالتالي محو آثار الخسارة الثقيلة التي مني بها أمام الشباب في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال الجمعة الماضي (صفر-4).

ويتطلع أم صلال بدوره إلى رد اعتباره بعد خسارة مباراة الذهاب 1-3 واستغلال ظروف منافسه الفنية والمعنوية أملاً في انتزاع الصدارة.

يضم الاتحاد عددًا من النجوم البارزين بقيادة المدرب الأرجنتيني جابرييل كالديرون وفي مقدمتهم محمد نور ونايف هزازي وأسامة المولد وصالح الصقري ومناف أبو شقير والعماني أحمد حديد والمغربي هشام بوشروان، في حين يبرز من أم صلال الحارس بابا مالك والمدافع المغربي عزيز بن عسكر والمهاجم البحريني علاء حبيل والبرازيلي ماغنو ألفيس وسعود غانم.

وفي مباراة هامشية ضمن المجموعة ذاتها، يلتقي الاستقلال الإيراني الرابع (3 نقاط) مع الجزيرة الإماراتي الثالث (4).

تنحصر بطاقة المجموعة السابعة بين سوون سامسونغ الكوري الجنوبي وشنغهاي شينهوا الصيني، حيث يستضيف الأول الجيش السنغافوري المتواضع الذي يحتل المركز الأخير بنقطة واحدة، والثاني كاشيما انتلرز الياباني المتصدر برصيد 12 نقطة والمتأهل إلى الدور الثاني.

يملك سوون تسع نقاط في المركز الثاني بفارق نقطتين أمام شنغهاي الثالث.

وفي المجموعة الثامنة، تبرز مباراة القمة بين كاوساكي فرونتال الياباني المتصدر برصيد 10 نقاط مع بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي وله تسع نقاط لتحديد متصدر المجموعة بعد أن ضمنا تأهلهما إلى الدور الثاني.

وفي مباراة هامشية، يلتقي سنترال كوست مارينرز الأسترالي الأخير بنقطتين مع تيانجين تيدا الصيني الثالث بخمس نقاط.