EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2012

ثاني أيام كأس الأمم الإفريقية السودان في مهمة انتحارية أمام كوت ديفوار

منتخب السودان

السودان يبحث عن نقطة أمام كوت ديفوار

ثاني أيام كأس الأمم الإفريقية تنطلق مساء اليوم بمباراتين، تجمع الأولى منتخبى كوت ديفوار والسودان، والثانية بين وبوركينافاسو مع أنجولا

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2012

ثاني أيام كأس الأمم الإفريقية السودان في مهمة انتحارية أمام كوت ديفوار

تقام مساء اليوم منافسات المجموعة الثانية من منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2012 المقامة حاليا فى غينيا الاستوائية والجابون، وذلك بإقامة مباراتين، تجمع الأولى منتخبى كوت ديفوار والسودان، والثانية بين وبوركينافاسو مع أنجولا على ملعب "مالابو" الدولى.

في المباراة الأولى، يدخل منتخب السودان مهمة انتحارية أمام منتخب كوت ديفوار "الأفيال" المرشح الأول للفوز باللقب والذي يضم في صفوفه ترسانة من النجوم، أمثال ديديه دروجبا مهاجم تشيلسي الإنجليزي، ويايا توريه لاعب وسط مانشستر سيتي الإنجليزي والحاصل على جائزة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" لأفضل لاعب في إفريقيا لعام 2011.

ويخوض المنتخب السوداني اللقاء ساعيا لاقتناص نقطة من "فم" الأفيال، وسط حالة من عدم الرضا تسيطر على الجماهير السودانية، بسبب الأداء المتواضع والنتائج السلبية التي حققها الفريق في المباريات الودية، التي خاضها طوال الفترة الماضية، بعدما خسر أمام تونس والسنغال 0-3، و0-1 على التوالي، فيما تعادل في مباراته الأخيرة أمام الجابون سلبيا.

في المقابل، يدخل منتخب كوت ديفوار بقيادة المدرب الوطني فرانسوا زاهوي المباراة، ساعيا لتحقيق الفوز، للاقتراب من الصعود إلى دور الثمانية، وتقديم عرض قوى يؤكد به للجميع، أنه قادم بقوة للمنافسة على إحراز اللقب، خاصة وأن هذه البطولة يعتبرها المراقبون بمثابة الفرصة الأخيرة للجيل الذهبي للكرة الإيفوارية، لإحراز اللقب الغائب عن خزائن البلاد منذ عام 1992.

صدام بوركينا فاسو وأنجولا

يستضيف الملعب ذاته، المباراة الثانية التى تجمع بين منتخبي بوركينا فاسو وأنجولا، فى مواجهة متكافئة بين منتخبين يطمحان لحصد النقاط الثلاث، للمنافسة على حجز بطاقة الصعود الثانية لدور الثمانية خلف منتخب كوت ديفوار المرشح الأبرز لتصدر المجموعة.

ويسعى المنتخب البوركيني لإثبات تواجده على الساحة الإفريقية، بعد الخروج المبكر من الدور الأول في النسخة الأخيرة التي أقيمت فى أنجولا، ويعتمد البرتغالى باولو دوراتى المدير الفني لمنتخب بوركينافاسو، على الثنائي الهجومي داجانو وأريستيدى بانسى، في حسم نتيجة اللقاء لصالحه.

في حين يسعى المنتخب الأنجولي، بقيادة المنتخب الوطني ليتو فيديجال، فى حصد النقاط الثلاث، لقطع خطوة فى مشوار الصعود إلى دور الثمانية، وتضم تشكيلة أنجولا المزيج بين عنصري الخبرة والشباب، التي قد تساعد المنتخب الأنجولي، على الوصول بعيدا في هذه البطولة، ومن المنتظر أن يعتمد فيديجال على الثنائي الهجومي الخطير أمادو فلافيو ومانوتشو، فى مباراة اليوم، لتحقيق الفوز في ضربة البداية.