EN
  • تاريخ النشر: 24 أغسطس, 2011

السنغالي دياك رئيس للاتحاد الدولي للقوى لفترة رابعة

نجاح دياك سبب في بقائه

نجاح دياك سبب في بقائه

أعيد انتخاب السنغالي لامين دياك اليوم الأربعاء رئيسا للاتحاد الدولي لألعاب القوى، ليفوز بفترة رئاسة رابعة تستمر حتى 2015 في الوقت الذي أفلت فيه سيرجي بوبكا من مفاجأة كبيرة وفاز بمنصب نائب الرئيس، بعد حدوث مشاكل في إجراءات التصويت.

أعيد انتخاب السنغالي لامين دياك اليوم الأربعاء رئيسا للاتحاد الدولي لألعاب القوى، ليفوز بفترة رئاسة رابعة تستمر حتى 2015 في الوقت الذي أفلت فيه سيرجي بوبكا من مفاجأة كبيرة وفاز بمنصب نائب الرئيس، بعد حدوث مشاكل في إجراءات التصويت.

وحصل دياك -78 عاما- على 169 صوتا من الاتحادات الأهلية الأعضاء من أصل 198 صوتا في التصويت الذي أجري خلال الجمعية العمومية الـ48 للاتحاد الدولي في دايجو بكوريا الجنوبية.

وطلب دياك إجراء عملية اقتراع ثانية بعد حدوث مشاكل في النظام الإلكتروني، ما جعل من الضروري إجراء عملية اقتراع ثانية؛ خاصة لمناصب نواب رئيس الاتحاد وأمين الصندوق.

وخلال عملية الاقتراع الأولى حصل دياك على 173 صوتا من أصل 200 صوت.

وترأس دياك الاتحاد الدولي لألعاب القوى منذ وفاة الرئيس السابق بريمو نيبيولو في نوفمبر/تشرين الثاني 1999، ولكن من المتوقع أن تكون هذه الولاية هي الأخيرة له وسط تكهنات حول إمكانية تنحيه عقب الذكرى المئوية للاتحاد الدولي لألعاب القوى العام المقبل.

ويتم النظر إلى سيباستيان كو وسيرجي بوبكا على أنهما المرشحان المحتملان لرئاسة الاتحاد الدولي لألعاب القوى مستقبلا.

وفي الوقت الذي حصل فيه بوبكا على 118 صوتا في الجولة الأولى من الاقتراع، فإنه حسم الجولة الثانية من الاقتراع لصالحه بحصوله على 159 صوت، بينما حصل الأمريكي روبرت هيرش 175 صوتا مقابل 171 صوتا للقطري دحلان الحمد، بينما حصل سيباستيان كو مسؤول ملف تنظيم أولمبياد لندن 2012 على 169 صوتا،

وحصل الكندي أبي هوفمان على 122 صوتا بعد أن حصل على 175 صوتا في الجولة الأولى من الاقتراع،

وأكد دياك خلال بيان الافتتاح للجمعية العمومية أن الاتحاد الدولي لألعاب القوى تعافى من الأزمات المالية عبر ترشيد النفقات من 76 مليون دولار (8ر52 مليون يورو) في 2009 إلى 52 مليون دولار في 2010.

وتأتي الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لألعاب القوى على هامش بطولة العالم التي تقام في دايجو خلال الفترة ما بين 27 أغسطس/آب الجاري والرابع من سبتمبر/أيلول المقبل.