EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2011

لن أتنازل عن حلم الاحتراف بريال مدريد السعيدي: سنتأهل لأمم إفريقيا.. ونعيد مجد أسود الأطلس

السعيدي: لم أندم على اللعب للمغرب

السعيدي: لم أندم على اللعب للمغرب

أكد الدولي المغرب أسامة السعيدي -المحترف في صفوف فريق هيرنفين الهولندي- أن الجيل الحالي قادر على إعادة مجد أسود الأطلس، والتأهل إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012 المقررة في الجابون وغينيا الاستوائية، مشيرا إلى أنه متمسك بالبقاء في هيرنفين إلا إذا تلقى عرضا من ريال مدريد، خاصة أنه يفضله عن غريمه برشلونة.

أكد الدولي المغرب أسامة السعيدي -المحترف في صفوف فريق هيرنفين الهولندي- أن الجيل الحالي قادر على إعادة مجد أسود الأطلس، والتأهل إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012 المقررة في الجابون وغينيا الاستوائية، مشيرا إلى أنه متمسك بالبقاء في هيرنفين إلا إذا تلقى عرضا من ريال مدريد، خاصة أنه يفضله عن غريمه برشلونة.

وقال السعيدي -في حوار مع صحيفة "المنتخب" المغربية اليوم الأربعاء 14 سبتمبر/أيلول-: نحن قادرون على تخطى عقبة تنزانيا في الجولة الأخيرة من التصفيات، والتأهل إلى نهائيات أمم إفريقيا.

وأضاف "أن التأهل لأمم إفريقيا مهم جدا لهذا الجيل الموهوب من اللاعبين القادرين على إعادة الكرة المغربية للواجهة واستعادة مجد أسود الأطلس إفريقيا وعالميا، فضلا عن إدخال الفرحة في قلوب الجماهير".

وتابع قائلا "إن اللعب في كأس العالم بمثابة الحلم الكبير الذي نسعى لتحقيقه، لدينا مجموعة جيدة، والأجواء مثالية ومحفزة على كثير من العطاء، وكلما استحضرنا قيمة اللعب مع منافسين من عيار ثقيل فإن حافز التألق سيكون كبيرا".

أوضح السعيدي أنه لم يشعر بالندم على اختياره اللعب للمنتخب المغربي، وترك الهولندي؛ لأنه تربي في تراب هذا الوطن على الوفاء، لافتا إلى أن شعورا بالسعادة والفرحة ينتابه كلما يلبي نداء أسود الأطلس، حيث يشعر وكأنه يسدد دينا لبلده الذي فيه جذوره.

وأرجع نجم أسود الأطلس أن تأقلمه السريع مع اللاعبين في المنتخب والظهور بشكل جيد إلى ثقته في قدراته ونفسه، مضيفا "أن أي شخص يثق في ملكاته ويحسن توظيفها في الزمان والمكان المناسبين بإمكانه أن يحقق نفس المكاسب التي أحققها حاليا دون أن أنكر عامل الحظ".

وشدد السعيدي على أنه متمسك بالبقاء في هيرنفين خلال الفترة الحالية، مشيرا إلى أنه كان يمتلك عدة عروض خلال فترة الانتقالات الصيفية، لكنه فضّل التريث حتى لا يختار أمرا قد يندم عليه فيما بعد.

وأشار إلى أن الحالة الوحيدة الذي كان سيقبل فيها ترك هيرنفين هي تلقيه عرضا للانتقال إلى ريال مدريد، لافتا إلى أن الريال عشقه الأول، وأنه فريق كبير وأسطورة يتمنى أي لاعب الانضمام إلى صفوفه.

ورأى السعيدي أن فريق برشلونة يلعب كرة من كوكب آخر في الفترة الحالية، لكنه شدد على تفضيله للريال.

وقال "إن علامة الريال مميزة وفوق كل وصف، فضلا عن أنه فتح أبوابه للاعبين من إفريقيا وكل الجنسيات، ومن حقي أن أحلم بهذا الفريق ما دامت الثقة موجودة بالنفس، ومتأكد من كوني أملك الخيارات التي بإمكانها أن تتيح أمامي اللعب بمدريد".