EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2009

بعد اختيارها لتطبيق نظام انتقالات اللاعبين السعودية تنفي تورط أندية محلية بعمليات غسيل الأموال

السعودية تطبق النظام الموحد لانتقالات اللاعبين

السعودية تطبق النظام الموحد لانتقالات اللاعبين

نفى الدكتور صالح بن ناصر رئيس لجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي لكرة القدم، تورطَ أندية محلية في عمليات غسيل الأموال عن طريق صفقات اللاعبين، مؤكدًا على نزاهة جميع تعاملات الأندية فيما يخص هذا الأمر.

نفى الدكتور صالح بن ناصر رئيس لجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي لكرة القدم، تورطَ أندية محلية في عمليات غسيل الأموال عن طريق صفقات اللاعبين، مؤكدًا على نزاهة جميع تعاملات الأندية فيما يخص هذا الأمر.

وقال ابن ناصر في تصريحاتٍ لجريدة "الاقتصادية" السعودية اليوم الخميس-: "لم نصل إلى مبالغ مالية تجعلنا نشك في أحد، ولسنا مخولين حتى نشك في أحد، فثقتنا كبيرة بأنديتنا ومن يشرف عليها".

وأضاف "لا يجرؤ أي أحد في هذا البلد على استخدام أموال مشبوهة، كما أن هناك جهات مختصة هي من يحقق في حالة دفع مبالغ كبيرة، لكن الاتحاد الدولي أقام ورشًا بعد تردد شائعات عن بعض الأندية الأوروبية من غير تسمية أحد، وفرض هذا النظام حتى لا تتسع هذه الأزمة، أقام تلك الورش".

وكشف ابن ناصر أن الاتحاد السعودي اعتمد نظام الاتحاد الدولي "الفيفا" القاضي بتطبيق النظام الموحد لانتقالات اللاعبين اعتبارًا من أكتوبر/تشرين الأول 2010، من خلال النظام الإلكتروني عبر الإنترنت، حيث يأتي تطبيق النظام الجديد رغبةً من الفيفا في التأكد من سلامة صفقات انتقال اللاعبين من الناحية المالية، وعدم استخدامها من أجل غسل الأموال.

وأضاف أن اتحاد بلاده مؤيدٌ بشكلٍ تام لتوجه الفيفا، وقال: "اختارنا الاتحاد الدولي لإقامة ورش لشرح آلية تطبيق النظام الجديد، وحضرها عددٌ كبير من المختصين في هذا المجال من مسؤولين ووكلاء لاعبين".

وتابع قائلاً: "بعد تعدي الصفقات المبالغ غير المعقولة ووصولها لـ80 مليون يورو وأكثر، رغب الاتحاد الدولي لكرة القدم في تطبيق هذا النظام لرغبته في التأكد من سلامة الأموال".

وأوضح ابن ناصر أن الفيفا اعتمد فرض تطبيق النظام الموحد لانتقالات اللاعبين، وقال: "سيتم وضع نظام إلكتروني عبر الإنترنت من أجل تسجيل عمليات انتقال اللاعبين، وبحيث يتوجب على جميع الاتحادات الأهلية تسجيل عمليات الانتقال عبر هذا النظام".

من جانبه، قال خوان مارتن ممثل شركة "جي أم بي إتش" التي أنشأها الفيفا لتطبيق النظام الجديد: "قمنا بجولات في مختلف أرجاء العالم من أجل شرح كيفية عمل النظام الجديدمؤكدًا أن النظام الجديد يتسم بالبساطة، حيث يتوجب على الاتحادات الوطنية المعنية الدخول إلى موقع الإنترنت المعتمد لهذا النظام، وبحيث تقوم بوضع جميع تفاصيل صفقات انتقال اللاعبين.

يذكر أن توقيع نادي ريال مديد الإسباني مع النجمين العالميين البرازيلي كاكا صانع ألعاب منتخب بلاده الكروي الأول مقابل 64 مليون يورو، والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم منتخب بلاده الكروي الأول مقابل 94 مليون يورو، أثار كثيرًا من اللغط في أوروبا، حتى أن الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفاانتقد الصفقتين قائلاً: "يوجد شيء غير طبيعي بشأن الأموال الضخمة التي تنفق من قبل أندية مثل ريال مدريد في سوق الانتقالات".

وأضاف: "هل النادي الذي يبرم مثل هذه العقود الضخمة يمتلك الأموال أم لا؟ وصفقة رونالدو أثارت لديَّ تساؤلات عما إذا كان الريال يمتلك ضمانات بنكية!".

بدوره، شدد الإسباني خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة المنافس التقليدي للريال على أن صفقتي كاكا ورونالدو تثيران الكثير من الاستغراب والدهشة، مطالبًا في الوقت نفسه بالتحقيق في مصدر الأموال

التي موَّلت الصفقتين وشرعيتهما.