EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2012

السد يدك حصون الجيش فيتأهل لمواجهة الغرافة بنهائي كأس أمير قطر

فريق السد القطري

السد هزم الجيش بالثلاثة

صعد فريق السد لمواجهة الغرافة في الدور النهائي ببطولة كأس أمير دولة قطر لكرة القدم بفوزه على الجيش 3-0 مساء اليوم الثلاثاء باستاد "جاسم بن حمد" بنادي السد، في مباراة اتسمت بكثرة فرصها وتقلباتها.
سجَّل أهداف السد السنغالي ممادو نيانج، والإيفواري عبد القادر كيتا ، وخلفان إبراهيم خلفان

  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2012

السد يدك حصون الجيش فيتأهل لمواجهة الغرافة بنهائي كأس أمير قطر

صعد فريق السد لمواجهة الغرافة في الدور النهائي ببطولة كأس أمير دولة قطر لكرة القدم بفوزه على الجيش 3-0 مساء اليوم الثلاثاء باستاد "جاسم بن حمد" بنادي السد، في مباراة اتسمت بكثرة فرصها وتقلباتها.

سجَّل أهداف السد السنغالي ممادو نيانج في الدقيقة السابعة، والإيفواري عبد القادر كيتا في الدقيقة الـ42، وخلفان إبراهيم خلفان في الدقيقة الـ59، فيما أخفق الجيش في الاستفادة من فرص كثيرة أتيحت أمامه، وقد لعب أغلب زمن المباراة بنقص عددي إثر طرد المدافع البرازيلي أندرسون من صفوف الفريق لحصوله على إنذارين.

وتُقام المباراة النهائية مساء يوم السبت المقبل باستاد خليفة الدولي. وقد شرعت لجنة التسويق التابعة للاتحاد القطري لكرة القدم منذ فترة في الترويج للنهائي عبر تحفيز الجماهير وتوجيه الدعوة إلى كبار الشخصيات من مختلف دول العالم؛ لمواكبة هذه المواجهة التي ستجمع بين ناديين كبيرين تعوَّدا على البطولات والألقاب على مدار المواسم الأخيرة.

وصعد الغرافة إلى الدور النهائي بتغلبه على الخريطيات 4-3 بضربات الجزاء الترجيحية في وقت سابق اليوم، بعد أن انتهت المباراة بالتعادل 1-1 على ملعب "جاسم بن حمد" بنادي السد.

افتتح الغرافة التسجيل بهدف أحرزه عثمان العساس من ضربة جزاء في الدقيقة الـ18، ثم تعادل الخريطيات بهدف سجَّله نبيل أنور من ضربة جزاء أيضًا في الدقيقة الـ49.

ولم ينجح أيٌّ من الفريقين في حسم المباراة في وقتها الأصلي فاحتكم الفريقان لضربات الجزاء الترجيحية التي انتهت بفوز الغرافة 4-3.

سجَّل للخريطيات محمود عبد الحليم، وجيسي جون، ومحمد سلام، فيما أهدر نبيل أنور وتيكو أنيوكاشي.

ومن جانب الغرافة، سجل تارديلي، وزي روبرتو، وأنس مبارك، وفهيد الشمري، فيما أهدر عثمان العساس.

ونال الخريطيات كل عبارات الإشادة والتقدير بعد المستوى المتميز الذي أظهره طوال المباراة التي كانت الأولى في تاريخه في الدور قبل النهائي، فيما كاد الغرافة يدفع ثمن كثرة الفرص الضائعة من لاعبيه، لكن الحظ أنقذه في ضربات الجزاء الترجيحية.