EN
  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2011

اقترب من المباراة النهائية السد يحتج رسميا على أحداث مباراة سامسونج رغم فوزه

السد القطري وسوون سامسونج

السد يحتج رغم فوزه

إدارة نادي السد القطري تحتج رسميا على الأحداث التي جرت في مباراة الفريق أمام سوون الكوري

يستعد مجلس إدارة نادي السد القطري لتقديم احتجاج رسمي إلى الاتحاد الأسيوي لكرة القدم على خلفية الأحداث التي رافقت نهاية مباراته أمام سوون سامسونج الكوري الجنوبي اليوم الأربعاء في إطار دور الأربعة من منافسات دوري أبطال أسيا.

شهدت المباراة -التي أقيمت في مدينة سوون الكورية وانتهت بفوز السد بهدفين نظيفين- أحداثا مؤسفة تمثلت في اعتداءات متعددة من جانب لاعبي فريق سامسونج وجماهيره بعد تسجيل السد للهدف الثاني في الدقيقة 81 عن طريق النجم السنغالي ممادو نيانج، واقتحم أحد مشجعي الفريق الكوري الملعب بهدف الاعتداء على لاعبي السد، ثم انطلقت شرارة الأحداث المؤسفة بين اللاعبين.

وأعلن جاسم الرميحي -أمين السر العام لنادي السد في تصريحات لقناة الدوري والكأس- أنه سيتم التقدم باحتجاج رسمي للاتحاد الأسيوي ضد الاعتداءات التي طالت اللاعبين والجهازين الفني والإداري، كما سيتم إرفاق كل الحجج والبراهين التي تؤكد تعرض عدد من لاعبي الفريق إلى الاعتداءات مثل مسعد الحمد الذي تعرض إلى كسر في الأنف وكدمات خطيرة في الوجه.

وكان سبب احتجاج لاعبي سوون الكوري هو استئناف لاعبي السد اللعب وسجلوا الهدف الثاني رغم توقف اللعب، ولكن التسجيل التلفزيوني أظهر أن الحكم السنغافوري عبد الملك عبد البشير هو الذي أعطى الإذن باللعب، كما أن المشهد الذي سبق تسجيل الهدف أظهر عدم إرجاع لاعبي السد الكرة للفريق المنافس الذي أخرج الكرة بسبب سقوط لاعبين على أرض الملعب من أجل السماح بعلاجهم.

بينما أظهر التسجيل التليفزيوني أيضا في الوقت الذي واصل فيه فريق سوون اللعب بسبب وجوده في حالة هجوم خطير، ولكن بعد أن ضاعت الفرصة أخرج لاعبوه اضطراريا الكرة خارج الملعب، ليستغل السد الوضع لصالحه ويحرز هدفا عن طريق نينانج.

وينتظر أن تتخذ لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الأسيوي جملة من القرارات حول الأحداث التي شهدتها المباراة حين وصول تقرير حكم المباراة والمراقب العام.

وتجدر الإشارة إلى أن مباراة الإياب ستقام على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد الأربعاء القادم لتحديد هوية الفريق الذي سيصعد إلى نهائي البطولة.