EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2011

سجل عبد الفتاح التقدم.. وتعادل يوشيدا الساموراي الياباني ينتزع نقطة من الأردن

فشل المنتخب الأردني في تحقيق الفوز على المنتخب الياباني، وسقط في فخ التعادل الإيجابي بهدف لكل منهما في المباراة التي جرت بينهما اليوم ضمن فعاليات المجموعة الثانية لبطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليًّا في العاصمة القطرية الدوحة.

  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2011

سجل عبد الفتاح التقدم.. وتعادل يوشيدا الساموراي الياباني ينتزع نقطة من الأردن

فشل المنتخب الأردني في تحقيق الفوز على المنتخب الياباني، وسقط في فخ التعادل الإيجابي بهدف لكل منهما في المباراة التي جرت بينهما اليوم ضمن فعاليات المجموعة الثانية لبطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليًّا في العاصمة القطرية الدوحة.

جاء الشوط الأول مثيرًا من جانب المنتخبين، وخاصة من المنتخب الياباني، الذي سيطر على معظم فترات اللقاء، إلا أن الفرص الأردنية كانت الأكثر فاعلية لينتهي الشوط الأول بتقدم أردني بهدف مقابل لا شيء.

ورغم سيطرة الفريق الياباني على مجريات اللقاء، وإضاعته العديد من الفرص السهلة بسبب رعونة مهاجميه وتألق الحارس الأردني عامر شفيع، إلا أن هجمات المنتخب الأردني كانت الأكثر خطورة على مدار الشوط.

وشكل حسن عبد الفتاح خطورة على المرمي الياباني في الدقيقة الـ30 إلا أن الحارس تصدى لها ببراعة، كما مرت رأسية باسم فتحي بجوار القائم الأيمن للمرمى الياباني في الدقيقة الـ37.

وكاد "شينجي كاكاوا" يسجل هدف التقدم لليابان في الدقيقة الـ40 بعدما انفرد بالمرمى الأردني إلا أن شفيع تصدى لها ببراعة.

وقبل أن ينتهي الشوط الأول تمكن اللاعب حسن عبد الفتاح من وضع الأردن في المقدمة في الدقيقة الـ45، من هجمة منظمة من الجهة اليمنى مر بها من مدافعي اليابان، وسدد الكرة بقوة لتصطدم بقدم أحد المدافعين وتسكن المرمى.

وفي الشوط الثاني، واصل المنتخب الأردني ضغطه في رحلة بحث عن المزيد من الأهداف وأهدر عدي الصيفي فرصة هدف ثانٍ عندما تلقى كرة عرضية انقضّ عليها برأسه؛ لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس.

وتألق الحارس عامر شفيع وتصدى لأكثر من هجمة خطيرة للمنتخب الياباني، وأضاع أوكازاكي فرصة التعادل عندما سدد كرة قوية؛ لكنها مرت بجوار القائم الأيمن لعامر شفيع.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع، تمكن المنتخب الياباني في ظل هجماته المتتالية من إدراك التعادل عن طريق مايا يوشيدا لتشتعل المباراة في الدقائق الأخيرة ويخرجان متعادلين بهدف لكل منهما.