EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2009

تصفيات أمريكا اللاتينية المؤهلة للمونديال السامبا يسحق الأوروجواي في عقر دارها برباعية نظيفة

ألفيش سجل هدف السامبا الأول

ألفيش سجل هدف السامبا الأول

حقق المنتخب البرازيلي فوزا ساحقا وتاريخيا على مضيفه الأوروجوياني 4-صفر يوم السبت على ملعب "سنتيناريو" في مونتيفيديو في الجولة الثالثة عشرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2009

تصفيات أمريكا اللاتينية المؤهلة للمونديال السامبا يسحق الأوروجواي في عقر دارها برباعية نظيفة

حقق المنتخب البرازيلي فوزا ساحقا وتاريخيا على مضيفه الأوروجوياني 4-صفر يوم السبت على ملعب "سنتيناريو" في مونتيفيديو في الجولة الثالثة عشرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

وسجل دانيال ألفيش (12) وجوان (36) ولويس فابيانو (52) وريكاردو كاكا (75 من ركلة جزاء) الأهداف.

وهو الفوز السادس للبرازيل مقابل 6 تعادلات وخسارة واحدة فرفعت رصيدها إلى 24 نقطة، وانتزعت الصدارة بفارق الأهداف من البارجواي التي تلعب مع ضيفتها تشيلي لاحقا.

يذكر أن البرازيل والبارجواي ستلتقيان في قمة ساخنة الخميس المقبل ضمن الجولة الرابعة عشرة في ريو دي جانيرو.

وهي المرة الأولى التي يفوز فيها المنتخب البرازيلي على الأوروجواي في عقر دار الأخير منذ تغلبه عليه وديا عام 1976.

في المقابل، مني المنتخب الأوروجوياني بخسارته الرابعة في التصفيات فبقي في المركز الخامس برصيد 17 نقطة.

ويدين المنتخب البرازيلي بفوزه إلى فاعليته الكبيرة في الهجمات المرتدة لأنها كانت مصدر الأهداف الثلاثة، بعدما كانت الأوروجواي صاحبة الأفضلية.

ونجح الفيش في افتتاح التسجيل من تسديدة قوية من 35 مترا فشل الحارس سيباستيان فييرا في التعامل معها فعانقت شباكه (11).

وتدخل ألفيش في توقيت مناسب لإبعاد الكرة من أمام الفارو بيريرا كاد يدرك من خلالها التعادل (18)، ومرة أخرى تدخل ألفيش لإبعاد تسديدة قوية للويس سواريز وهي في طريقها إلى المرمى (22).

وكاد سيباستيان ايبرو يدرك التعادل بضربة رأسية أثر تمريرة عرضية من ماكسيميليانو بيريرا لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس جوليو سيزار (27).

وأنقذ الحارس جوليو سيزار مرماه من هدف التعادل بإبعاده ببراعة تسديدة لسواريز من ركلة حرة جانبية (28)، وتعرض لويس فابيانو إلى عرقلة داخل المنطقة بيد أن الحكم لم يحتسب ركلة جزاء (32).

وأنقذ فييرا مرماه من هدف ثان بتصديه لكرة رأسية لمدافع روما الايطالي جوان أثر ركلة ركنية؛ حيث شتتها الدفاع لتصل إلى ايلانو الذي مررها عرضية من الجهة اليمنى فتابعها جوان برأسه داخل المرمى مستغلا خروجا خاطئا لفييرا (36).

وأنقذ سيزار مرماه من هدف محقق أثر انفراد الفارو بيريرا فأبعد الكرة إلى ركنية لم تستغل جيدا.

وتابع سيزار تألقه وتصدى لانفراد سواريز داخل المنطقة (44).

وعززت البرازيل تقدمها بهدف ثالث أثر هجمة مرتدة منسقة قادها روبينيو الذي مررها إلى ريكاردو كاكا ومنه إلى ايلانو فهيأها على طبق من ذهب إلى فابيانو المندفع من الخلف فتوغل داخل المنطقة قبل أن يطلقها قوية بيمناه فعانقت شباك الحارس فييرا (52).

وتلقى المنتخب البرازيلي ضربة موجعة أثر طرد مهاجمه فابيانو لتلقيه الإنذار الثاني وسيغيب بالتالي عن المباراة الحاسمة أمام البارجواي الخميس المقبل.

وحاول أصحاب الأرض استغلال النقص العددي في صفوف الضيوف لتقليص الفارق لكن دون جدوى بل عززت البرازيل تقدمها بهدف رابع عندما حصلت على ركلة جزاء أثر عرقلة كاكا داخل المنطقة فانبرى لها اللاعب نفسه بنجاح (75).