EN
  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2009

موجها إنذارا لكافة المنافسين الزمالك يهزم إنبي 3-1.. وحضور غير شرعي لميدو

ميدو أخطأ بجلوسه على مقاعد البدلاء

ميدو أخطأ بجلوسه على مقاعد البدلاء

تلاعب الزمالك بإنبي واكتفى بتسجيل ثلاثة أهداف في شباك منافسه ليحقق فوزا مستحقا في ختام الجولة الأولى للدوري المصري، ويوجه رسالة للمنافسين مفادها أن بوسعه -إذا حافظ على مستواه- إحراز لقب المسابقة للمرة الأولى بعد ست سنوات.

تلاعب الزمالك بإنبي واكتفى بتسجيل ثلاثة أهداف في شباك منافسه ليحقق فوزا مستحقا في ختام الجولة الأولى للدوري المصري، ويوجه رسالة للمنافسين مفادها أن بوسعه -إذا حافظ على مستواه- إحراز لقب المسابقة للمرة الأولى بعد ست سنوات.

وأحرز محمود فتح الله ومحمود عبد الرازق "شيكابالا" والبديل أحمد الميرغني أهداف الزمالك في الدقائق 34 و67 والثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع، فيما أحرز أحمد المحمدي هدف إنبي الوحيد في الدقيقة 87.

وواصل الزمالك بذلك الفوز تفوقه التام على إنبي؛ إذ تعادل الفريقان في أول ست مباريات بينهما، قبل أن يفرض الفريق الأبيض سيطرته على منافسه، ويحقق تسعة انتصارات متتالية بمسابقة الدوري.

وبعد حصول الزمالك على أول ثلاث نقاط، أصبح الفريق يتقاسم صدارة المسابقة مع بتروجيت، متقدما بفارق الأهداف عن الأهلي -حامل اللقب- والإنتاج الحربي.

وقدم الزمالك أداء هجوميا مميزا طوال شوطي المباراة، ورغم إهدار شيكابالا كرةً خطيرة بعد تمريرة بينية "ذكية" مع عمرو زكي؛ إلا أن فتح الله ارتقى برأسه لكرة عرضية من شيكابالا ووضع الكرة في مرمى إنبي.

وكانت اللقطة المثيرة للجدل هي ذهاب لاعبي الزمالك لتحية أحمد حسام (ميدو) المنضم على سبيل الإعارة لفريقه السابق من ميدلسبره الإنجليزي.

ورغم أن ميدو شارك خلال السنوات العشر الماضية في أبرز مسابقات الدوري بالعالم مثل الإنجليزي والإسباني والإيطالي؛ إلا أنه استغل عدم تطبيق اللوائح في مصر بشكل منضبط وجلس على مقاعد البدلاء بشكل غير شرعي.

وكان بوسع ميدو المشاركة في المباراة بعد وصول بطاقته الدولية يوم الخميس، لكن ميشيل ديكاستيل المدير الفني للزمالك استبعد اللاعب من تشكيلة الفريق بداعي عدم جاهزيته، ولذلك فإنه كان ينبغي على مهاجم منتخب مصر أن يجلس في المدرجات، وليس على مقاعد البدلاء.

وكاد شيكابالا أن يضيف الهدف الثاني من تسديدة "لولبية" من خارج منطقة الجزاء، لكن القائم الأيمن لمرمى إنبي بدا وكأنه تحرك قليلا لإبعاد الكرة.

لكن اللاعب صاحب البشرة السمراء وضع اسمه على لائحة مسجلي الأهداف في المباراة بتحويل ركلة حرة بشكل جميل إلى داخل مرمى إنبي.

وقلص المحمدي الفارق بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء فشل محمد عبد المنصف -الذي شارك بدلا من عبد الواحد السيد بين شوطي المباراة- في التعامل معها.

وفي الوقت المحتسب بدل الضائع، أراد الزمالك أن يقفز لصدارة المسابقة، فتمكن الميرغني من استغلال خروج المهدي سليمان -حارس إنبي- لإبعاد الكرة عن مرماه، ووضع اللاعب الصاعد كرة ساقطة جميلة في المرمى الخالي.