EN
  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2009

موقف الأهلي يزداد صعوبة الزمالك يمنح الإسماعيلي صدارة الدوري بهزيمة ثلاثية

الإسماعيلي يتصدر قمة الدوري

الإسماعيلي يتصدر قمة الدوري

منح لاعبوا الزمالك "أبناء عمومتهم" لاعبي الإسماعيلي أغلى ثلاث نقاط، وتعرضوا لهزيمة موجعة 1-3، في المباراة التي جرت بينهما مساء الثلاثاء، ضمن منافسات الأسبوع الثامن والعشرين للدوري المصري لكرة القدم، وقدم الزمالك أسوأ مبارياته على العكس تماما من مباراته الرائعة التي لعبها أمام الأهلي الأسبوع الماضي.

منح لاعبوا الزمالك "أبناء عمومتهم" لاعبي الإسماعيلي أغلى ثلاث نقاط، وتعرضوا لهزيمة موجعة 1-3، في المباراة التي جرت بينهما مساء الثلاثاء، ضمن منافسات الأسبوع الثامن والعشرين للدوري المصري لكرة القدم، وقدم الزمالك أسوأ مبارياته على العكس تماما من مباراته الرائعة التي لعبها أمام الأهلي الأسبوع الماضي.

وتمكن الدراويش بهذا الفوز من تصدر قمة مسابقة الدوري المصري برصيد 57 نقطة، بفارق ثلاث نقاط فقط عن منافسه الأهلي، الذي يمتلك ثلاث مباريات متبقية، بينما يتبقى للإسماعيلي مباراتان فقط.

جاءت البداية هجومية من جانب الإسماعيلي، والذي بدت لدى لاعبيه رغبة في إحراز هدف مبكر، في الوقت الذي لم يقدم الزمالك العرض المنتظر منه، وظهر متخاذلا في الدقائق الأولى من الشوط الأول.

وفي الدقيقة الرابعة تلقى محمد محسن أبوجريشة عرضية، وضعها بالصدفة في الشباك محرزا هدف التقدم، وظهرت حالة من افتقاد التوازن في أداء لاعبي الزمالك، وتوالت هجمات الإسماعيلي واحدة تلو الأخرى.

وفي الدقيقة 24، أضاف الإسماعيلي الهدف الثاني، عندما أهدى أحمد مجدي مدافع الزمالك الكرة إلى العراقي مصطفى كريم، وضعها بسهولة في الشباك، محرزا الهدف الثاني.

وبعد هدف الإسماعيلي الثاني بأربع دقائق، استطاع عبد الحليم علي تقليص النتيجة من خطأ فتحي الذي خرج من مرماه، ولم يلتقط الكرة العالية السهلة ليضعها حليم من الوضع راقدا في المرمي الخالي.

وأهدر علاء علي وشريف أشرف عددا من الفرص السهلة أمام مرمى محمد فتحي حارس الإسماعيلي، والتي كانت كفيلة بخروج الزمالك متعادلا في الشوط الأول.

وقبل انتهاء الشوط بثوان قليلة، سجل كريم غير المراقب الهدف الثالث من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، بعد أن ارتدت الكرة من دفاع الزمالك، إثر ركنية عالية.

وجاء الشوط الثاني باهتا من جانب لاعبي الفريقين، وافتقد الأداء للناحية الجمالية، وظهرت علامات الرضا والقناعة بالنتيجة على لاعبي الفريقين ليمر الشوط بسلام على الفريقين وتنتهي المباراة بفوز الدراويش.

وعاد طلائع الجيش من بورسعيد بأغلى ثلاث نقاط، بفوزه على المصري بهدف نظيف سجله الغاني بابا أركو في الدقيقة 13 من زمن الشوط الأول ليدخل المنطقة الدافئة في جدول المسابقة.