EN
  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2012

الزمالك يقهر المغرب الفاسي.. ويقترب من ربع نهائي الأبطال

لاعبو الزمالك

لاعبو الزمالك

الزمالك المصري يقطع شوطا مهما نحو بلوغ الدور ربع النهائي، من مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، بعد فوز متأخر على مضيفه المغرب الفاسي 2-0، يوم السبت، في المركب الرياضي بفاس في ذهاب ثمن النهائي، وكان فريق "النمور المغربيةبطل كأس الاتحاد والكأس السوبر في الموسم الماضي، ندا قويا لضيفه، وهدد مرماه أكثر من مرة؛ لكن التسرع واستعجال التسجيل أدى إلى إهدار الفرص الكثيرة، فيما لعب الزمالك على المرتدات، خصوصا في الشوط الأول، قبل أن ينطلق إلى الهجوم في الثاني؛ فكان له ما أراد بفضل المخضرم أحمد حسن -36 عاما- والمهاجم المتألق أحمد جعفر -26 عاما-.

  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2012

الزمالك يقهر المغرب الفاسي.. ويقترب من ربع نهائي الأبطال

قطع الزمالك المصري شوطا مهما نحو بلوغ الدور ربع النهائي، من مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، بعد فوز متأخر على مضيفه المغرب الفاسي 2-0، يوم السبت، في المركب الرياضي بفاس في ذهاب ثمن النهائي.

وسيطر التعادل السلبي على نتيجة اللقاء حتى الدقيقة 78 حين تقدم الصقر المصري أحمد حسن بهدف للزمالك من ضربة رأسية إثر عرضية متميزة من ابراهيم صلاح.

وأضاف أحمد جعفر الهدف الثاني للقلعة البيضاء قبل دقيقة واحدة على نهاية المباراة من هجمة مرتدة سريعة.

ويحتاج الزمالك إلى الفوز أو التعادل بأي نتيجة أو حتى الهزيمة بفارق هدف واحد في مباراة الإياب ليعبر رسميا إلى دور الثمانية.

وقضى نادي الزمالك المصري على أسطورة المغرب الفاسي الذي فجر العديد من المفاجآت هذا العام أبرزها التتويج بلقب كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفيدرالية" وكذلك كأس السوبر الافريقي على حساب الترجي التونسي.

جاء الشوط الأول سريعا من جانب نادي الزمالك الذي فرض سيطرته على وسط الملعب في رحلة بحث عن هدف مبكر يربك به حسابات المنافس وتوالت الفرص الضائعة واحدة تلو الأخرى.

واعتمد الزمالك في بناء هجماته على الثلاثي محمود عبد الرازق شيكابالا وأحمد حسن وإبراهيم صلاح الذين نجحوا في إحكام السيطرة على وسط الملعب ومراوغة المنافس من أجل البحث عن أي هدف.

وأهدر عمرو زكي العديد من الفرص السهلة التي كانت كفيلة بخروج أبناء القلعة البيضاء فائزين بهدف نظيف.

وبمرور الوقت، شعر لاعبو المغرب الفاسي بخطورة الموقف فبادلوا المنافس الهجمات ولكن دون أدنى خطورة حقيقية على مرمى الحارس البديل محمود جنش.

وكانت أخطر الفرص الحقيقية لأصحاب الأرض والجمهور من خلال تصويبة "المهدى الباسل" ولكن المحاولة مرت بسلام فوق العارضة.

وفشلت جميع محاولات الفريقين في تسجيل هدف لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، دخل المغرب الفاسي مهاجما منذ أول دقيقة في رحلة بحث عن هدف مستغلا عاملي الأرض والجمهور لصالحه وتوالت فرصه الضائعة واحدة تلو الأخرى ، كما أن الحارس محمود جنش نجح في الدفاع عن مرماه ببسالة.

لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن ، حيث تمكن الصقر أحمد حسن من تسجيل هدف التقدم عندما تلقى كرة عرضية من إبراهيم صلاح انقض عليها برأسه في المرمى.

وبعد الهدف كثف لاعبو المغرب الفاسي من هجماتهم في محاولة لتسجيل التعادل ولكن دون أي جدوى لتأتي الدقيقة الأخيرة من اللقاء وتحمل معها الهدف القاتل للزمالك عن طريق أحمد جعفر الذي تلقى عرضية من حازم امام انقض عليها برأسه في المرمى لتنتهي المباراة بعدها بفوز الزمالك بهدفين نظيفين.