EN
  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2010

انطلاقة ساخنة للجولة الـ13 بالدوري المصري الزمالك يخشى انتفاضة الاتحاد.. والأهلي خائف من غدر سموحة

تنطلق يوم الخميس منافسات الجولة الثالثة عشرة من بطولة الدوري المصري لكرة القدم، بإقامة ثلاث مباريات، حيث يسعى الزمالك للابتعاد بالصدارة عندما يستضيف الاتحاد السكندري، في حين يواجه عبد العزيز عبد الشافي المدير الفني الجديد للأهلي أول اختباراته أمام سموحة، بينما يواجه مصر المقاصة ضيفه طلائع الجيش.

  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2010

انطلاقة ساخنة للجولة الـ13 بالدوري المصري الزمالك يخشى انتفاضة الاتحاد.. والأهلي خائف من غدر سموحة

تنطلق يوم الخميس منافسات الجولة الثالثة عشرة من بطولة الدوري المصري لكرة القدم، بإقامة ثلاث مباريات، حيث يسعى الزمالك للابتعاد بالصدارة عندما يستضيف الاتحاد السكندري، في حين يواجه عبد العزيز عبد الشافي المدير الفني الجديد للأهلي أول اختباراته أمام سموحة، بينما يواجه مصر المقاصة ضيفه طلائع الجيش.

في المباراة الأولى؛ يسعى حسام حسن المدير الفني لنادي الزمالك إلى مواصلة انتصاراته مع الفريق والتي جعلته على قمة الدوري المصري برصيد 24 نقطة، وتبقى له مباراة مؤجلة مع الأهلي يخوضها في نهاية الشهر الجاري.

في المقابل يخوض الاتحاد السكندري المباراة، وهو في المركز الرابع عشر برصيد تسع نقاط من 11 مباراة، لذلك يمثل اللقاء مواجهة بين القمة والقاع، كما أنه سيكون مواجهة بين أقوى خط هجوم في المسابقة؛ حيث سجل مهاجمو الزمالك 22 هدفا حتى الآن وثاني أضعف خط دفاع؛ حيث اهتزت شباك الاتحاد 19 مرة حتى الآن.

ويخطئ من يتصور أن المباراة سهله للزمالك أو تقل صعوبة عن مباراتي الفريق السابقتين أمام المصري والإسماعيلي، بل إن ما يعطيها صعوبة أكثر هو تربع الزمالك على القمة ووجود جهاز جديد للاتحاد.

وخاض الزمالك مباراتين وديتين استعدادا لمواجهة الاتحاد في الفترة الماضية أمام شبين الكوم، وفاز بثنائية نظيفة وتعادل أمام كاسكادا بهدفين لكل منهما.

ويغيب عن الزمالك خلال المباراة مهاجمه عمرو زكي المصاب، والقطري حسين ياسر المحمدي والعراقي عماد محمد المشاركان مع منتخبي بلديهما في دورة كأس الخليج الـ20 في اليمن، بينما انضم المدافع محمد يونس لقائمة الفريق والذي لم يشارك في أي مباراة منذ انضمامه للفريق بداية هذا الموسم قادما من الاتصالات.

في المقابل؛ يأمل الاتحاد السكندري في تحسين أوضاعه المتردية وهو ما عجل بإقالة البرازيلي كابرال وتعيين المدرب الوطني محمد عامر بدلا منه، لكنه يفتقد اليوم جهود إبراهيم الشايب، وهو من أهم ركائز الفريق في الفترة الحالية، فيما انضم للقائمة إبراهيم سعيد بعد فترة طويلة من الغياب.

وفي المواجهة الثانية؛ يسعى الأهلي إلى فتح صفحة جديدة في رحلة الدفاع عن لقبه في بطولة الدوري المصري الممتاز، عندما يحل ضيفا على سموحة؛ حيث يرفع الفريق شعار "التحدي" ويسعى للعودة إلى المنافسة على لقب المسابقة بقوة من خلال استعادة الانتصارات التي غابت عنه في آخر مباراتين عندما سقط في فخ التعادل 1/1 مع الجونة، ثم الهزيمة 3/1 أمام الإسماعيلي، مما أسفر عن استقالة الجهاز الفني للفريق بقيادة حسام البدري.

تمثل مباراة اليوم صفحة جديدة في مسيرة الأهلي، حيث ستكون المباراة الأولى للفريق بقيادة مديره الفني الجديد عبد العزيز عبد الشافي (زيزولذلك يأمل الفريق في أن يستعيد انتصاراته وأن يعود لمطاردة منافسه العنيد (الزمالك) متصدر جدول المسابقة.

يخوض الأهلي مباراة اليوم وهو في المركز الخامس بجدول المسابقة برصيد 18 نقطة من تسع مباريات وتبقى له ثلاث مؤجلات، بينما يحتل سموحة المركز الأخير في جدول المسابقة برصيد ثماني نقاط من 11 مباراة.

ويستمر غياب سيد معوض الظهير الأيسر للفريق عن الأهلي في مباراة اليوم وإن كان من المحتمل أن يشارك بدلا منه أيمن أشرف الظهير الأيسر لفريق الشباب، فيما يعود للمشاركة محمد فضل بعد فترة من الغياب ويسعى لتأكيد مركزه في خط الهجوم قبل الانتقالات الشتوية التي ستشهد تعاقد الفريق مع لاعبين في خط الهجوم.

أما في آخر مباريات اليوم فيلتقي مصر المقاصة صاحب المركز الثامن برصيد 16 نقطة مع طلائع الجيش صاحب المركز الثاني عشر برصيد 13 نقطة.

ويسعى المقاصة إلى استعادة انتصاراته بعد الهزيمة الثقيلة صفر-3 أمام اتحاد الشرطة في آخر مبارياته، بينما يأمل الطلائع في مواصلة انتصاراته بعد الفوز على المقاولون العرب 1-2 في آخر مبارياته.

وتختتم المرحلة غدا الجمعة؛ حيث يلتقي إنبي مع الإنتاج الحربي على ملعب بتروسبورت، والإسماعيلي ووادي دجلة، واتحاد الشرطة والجونة، وبتروجيت وحرس الحدود، والمقاولون العرب والمصري.