EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

الأهلي في ضيافة لخويا القطري الزعيم يواجه بيروزي في رحلة استعادة الأمجاد الأسيوية

الهلال السعودي

الهلال السعودي

نادي الهلال السعودي يبدأ رحلته الأسيوية نحو استعادة الأمجاد عندما يستضيف بيروزي الإيراني في اختبار قوي بالجولة الأولى لمنافسات المجموعة الرابعة من بطولة دوري أبطال أسيا.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

الأهلي في ضيافة لخويا القطري الزعيم يواجه بيروزي في رحلة استعادة الأمجاد الأسيوية

يبدأ نادي الهلال السعودي رحلته الأسيوية نحو استعادة الأمجاد عندما يستضيف بيروزي الإيراني في اختبار قوي بالجولة الأولى لمنافسات المجموعة الرابعة من بطولة دوري أبطال أسيا.

يدخل الهلال المباراة بهدف تحقيق انطلاقة قوية متسلحًا بمعنويات لاعبيه المرتفعة بعدما توج جهوده بأول ألقاب الموسم محليًّا بإحراز كأس ولي العهد، كما أنه يواصل مطاردة الشباب والأهلي على صدارة الدوري.

ويسعى الزعيم إلى فتح صفحة جديدة في دوري أبطال أسيا لكرة القدم، بعد التجارب السيئة في الأعوام الماضية؛ فآخر ألقابه القارية كانت عام 2000، لكن تجاربه لم تكن موفقة في النسخة الجديدة للبطولة. وكان الهلال خرج من الدور الثاني للنسخة الماضية أمام مواطنه الاتحاد.

ويعتمد التشيكي إيفان هاسيك على لاعبين برزوا هذا الموسم، مثل المغربيَّيْن عادل هرماش ويوسف العربي، والكوري الجنوبي يو بيونج سو، والسويدي كريستيان ويلهلمسون الذي شارك في أكثر من نسخة مع الهلال، عدا لسالم الدوسري ومحمد الشلهوب ونواف العابد وأسامة هوساوي وسلمان الفرج وماجد المرشدي وعبد الله الزوري والحارس خالد شراحيلي الذي يعوض غياب حسن العتيبي إذا استمرت إصابته، فيما سيكون عبد العزيز الدوسري أبرز الغائبين للإصابة.

أما بيروزي فدعم خطوطه بأسماء جيدة تعاقد معها مؤخرًا؛ في مقدمتهم الأيرلندي من أصل ليبي أيمن زايد الذي سجل "هاتريك" في المباراة الأخيرة ضد الاستقلال بالدوري المحلي، والحارس البوسني سمير أفديك، ومحمد نوري، وعلي كريمي قائد الفريق صاحب الخبرة الكروية العريضة خليجيًّا وأوروبيًّا.

الأهلي ضيفًا على لخويا

وفي مباراة أخرى، يدخل نادي الأهلي السعودي مباراة صعبة عندما يحل ضيفًا على لخويا القطري ضمن مباريات المجموعة الثالثة.

ويرى مدرب الفريق القطري الجزائري جمال بلماضي أن مهمة فريقه ليست سهلة، خاصةً أن الأهلي السعودي من الفرق القوية، ومن المنافسين على الدوري في بلاده.

ومن جهته، يأمل الأهلي الوصول إلى أبعد مرحلة ممكنة في البطولة التي يشارك فيها للمرة الرابعة؛ فقد كان خرج من الدور الأول أعوام 2005 و2008 و2010.

واستعد الأهلي لهذه البطولة بمعسكر في الإمارات خاض خلاله مباراة ودية ضد القادسية الكويتي فاز فيها 2- 0.

ويُعتبر الفريق حاليًّا في أفضل حالاته الفنية والمعنوية؛ فهو يقدم مستويات كبيرة في الدوري المحلي بقيادة مدرب التشيكي جاروليم، وينافس على اللقب، خصوصًا أن الفارق بينه وبين الشباب المتصدر لا يتجاوز نقطة واحدة.

وفي موقعة عربية أخرى، يستضيف الشباب الإماراتي نظيره الغرافة القطري ضمن المجموعة الرابعة لدوري أبطال أسيا لكرة القدم، برغبة نقل نجاحاته المحلية والخليجية الأخيرة إلى المسابقة القارية الأولى.

أحرز الشباب لقب كأس المحترفين الإماراتي الموسم الماضي، واستهل الموسم الحالي بنيل لقب كأس الأندية الخليجية 26 بفوزه على جاره الأهلي الإماراتي في النهائي.

ويلعب النصر الإماراتي مع ساباهان أصفهان في إيران، في الوقت الذي يخرج فيه الجزيرة الإماراتي أيضًا لملاقاة ناساف كارشي الأوزبكي.