EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2010

يوهانج حامل اللقب يخسر ويقترب من التأهل الزعيم ينزع أنياب الفهود ويفوز بثلاثية في بطولة أسيا

الهلال يقترب من الوصول للدور قبل النهائي

الهلال يقترب من الوصول للدور قبل النهائي

استغل الهلال بطل السعودية جاهزية لاعبيه، بسبب انطلاق الموسم مبكرا وسحق الغرافة بطل قطر بثلاثة أهداف نظيفة في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أسيا يوم الأربعاء.

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2010

يوهانج حامل اللقب يخسر ويقترب من التأهل الزعيم ينزع أنياب الفهود ويفوز بثلاثية في بطولة أسيا

استغل الهلال بطل السعودية جاهزية لاعبيه، بسبب انطلاق الموسم مبكرا وسحق الغرافة بطل قطر بثلاثة أهداف نظيفة في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أسيا يوم الأربعاء.

وأصبح الهلال الملقب باسم "الزعيم" على أعتاب التأهل للدور قبل النهائي للمسابقة التي لم يحرز لقبها، بينما بات الغرافة الملقب باسم "الفهود" قريبا من الخروج بعد وصوله لدور الثمانية للمرة الأولى في تاريخه.

وأحرز محمد الشلهوب هدف التقدم للهلال، بعد ربع ساعة من بداية المباراة، وأضاف أحمد الفريدي بعد ربع ساعة من بداية الشوط الثاني، قبل أن يختتم وليد الجيزاني أهداف صاحب الأرض قبل خمس دقائق من نهاية اللقاء.

واستعل الشلهوب ارتباكا دفاعيا لفريق الغرافة، الذي لم يستهل مشوار الدفاع عن لقب دوري قطر، وسدد كرة من زاوية ضيقة مانحا التقدم لفريقه، وليؤكد على نجاحه التام في سد فراغ اللاعب الموقوف كريستيان فيليلمسون.

وأهدر فريق الهلال أكثر من فرصة لتعزيز التقدم، وانفرد ألفريدي بمرمى الغرافة، لكن عبد العزيز علي حارس مرمى الفريق القطري -الذي يلعب بدلا من المصاب قاسم برهان- أمسك الكرة ببراعة.

وفي الشوط الثاني، عوض ألفريدي إهدار هذه الفرصة، واستغل فشل الحارس علي في الإمساك بتسديدة تياجو نيفيز من ركلة حرة، ليتابع الكرة ويضعها في شباك الفريق القطري من مدى قريب.

ونشط الغرافة كثيرا بعد الهدف الثاني، وكاد أن يقلص الفارق في أكثر من مناسبة، لكن غياب التوفيق عن العراقي يونس محمود والبرازيلي جونينيو حال دون ذلك، فضلا عن التألق الكبير للحارس حسن العتيبي.

وفي ظل سيطرة الغرافة على وسط الملعب، تمكن الهلال من إضافة الهدف الثالث بهجمة مرتدة سريعة، بعدما وصلت الكرة عند الجيزاني الذي توغل في الدفاع وسدد الكرة على يمين الحارس القطري.

وستقام مباراة الإياب في الدوحة يوم الأربعاء المقبل، وسيتأهل الفائز لملاقاة الفائز من مواجهة بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي حامل اللقب مع زوب أهان الإيراني.

وكان الفريق الإيراني قد تغلب على أرضه على بوهانج بهدفين مقابل هدف واحد، مستفيدا من ركلة جزاء نفذها مهدي رجب زاده قبل ربع ساعة من نهاية اللقاء.