EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2012

الزاكي: جاهز لتدريب أسود الأطلس بعد فضيحة جريتس

الزاكي

الزاكي يحمل جريتس مسؤولية الفضيحة الإفريقية

أعلن بادو الزاكي جاهزيته لتدريب منتخب المغرب خلفا للبلجيكي جريتس.

  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2012

الزاكي: جاهز لتدريب أسود الأطلس بعد فضيحة جريتس

(الدار البيضاء - mbc.net) أعلن المغربي بادو الزاكي استعداده التام لتولي مسؤولية تدريب أسود الأطلس خلال الفترة المقبلة إذا استُغني عن خدمات البلجيكي جريتس، بعد الخروج المبكر من منافسات كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليًّا في غينيا الاستوائية والجابون 2012.

وأكد الزاكي -في تصريح لصحيفة "المساء" المغربية- أنه لن يرفض عرض تدريب المنتخب المغربي إذا خاطبه مسؤولو اتحاد اللعبة في الفترة المقبلة.

وأضاف أنه جاهز للإشراف على تدريب المنتخب المغربي إذا وُجِّهت إليه الدعوة، مشبهًا نفسه بالجندي الذي يدافع عن بلده؛ فهو لن يرفض الدخول في ساحة المعركة، ومن ثم فإنه، كما خدم المنتخب المغربي لاعبًا ومدربًا، على استعداد ليؤدي الدور نفسه.

وعن السبب وراء خروج الأسود مبكرًا من العرس الإفريقي، قال الزاكي إن البلجيكي إيريك جريتس يتحمل مسؤولية الخروج المبكر، موضحًا أنه باع للجماهير الوهم، في إشارةٍ إلى تصريحاته التي أدلى بها قبل انطلاق البطولة بأن الفريق المغربي سيلعب من أجل الظفر بالكأس الإفريقية.

وأشار إلى أنه كان على قناعة بأن المنتخب المغربي ليس له ثوب البطل، لكنه لم يكن يتوقع أن يسقط بهذه الطريقة المذلة والمهينة للكرة المغربية.

وقال إن جريتس فشل فشلاً ذريعًا في البطولة الإفريقية؛ فقد أخطأ في اختيار اللاعبين، وفي طريقة التحضير، وفي التعامل مع المباريات، بل وحتى في توظيف اللاعبين الذين سافروا معه إلى الجابون، فضلاً عن عدم توجيهه الدعوة إلى لاعبين كان بالإمكان أن يقدموا إضافة إلى المنتخب المغربي؛ لأنهم جاهزون وعلى مستوى التنافس.