EN
  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2009

بعد رفضه ارتداء شارة القيادة الزاكي يوقف الحارس لمياغري إلى أجل غير مسمى

قرر الجهاز الفني لنادي الوداد البيضاوي المغربي بقيادة بادو الزاكي إيقاف الحارس نادر لمياغري إلى أجل غير مسمى، وذلك بعد مخالفته قرار مدربه الزاكي ورفضه حمل شارة القيادة خلال مشاركة الفريق بدورة الزيتون الودية في ألمانيا.

قرر الجهاز الفني لنادي الوداد البيضاوي المغربي بقيادة بادو الزاكي إيقاف الحارس نادر لمياغري إلى أجل غير مسمى، وذلك بعد مخالفته قرار مدربه الزاكي ورفضه حمل شارة القيادة خلال مشاركة الفريق بدورة الزيتون الودية في ألمانيا.

وطلب الزاكي من لمياغري حمل شارة كابتن الفريق في مباراة باير ليفركوزن خلال دورة الزيتون؛ إلا أنه فوجئ برفض الحارس، معلنا رفضه لهذا الأمر تفاديا للمشاكل، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "المساء" المغربية اليوم الأربعاء.

وقد سبب هذا الأمر حالة من التوتر في صفوف الفريق أثرت على اللاعبين في لقائه أمام النادي الألماني، مما دفع المدرب إلى إعطاء الشارة إلى اللاعب مصطفى بيضوضان.

واشتعلت الأزمة خلال اللقاء بعد خروج بيضوضان للتبديل، وقام اللاعب البنيني جان لويس باسكال بحمل الشارة بعد خروج بيضوضان، مما اعتبره الحارس لمياغري نوعا من الاستفزاز، لا سيما وأن بينه وبين اللاعب البنيني خلافات سابقة.

وتطورت الأمور في نهاية المباراة إلى مشادة كلامية بين الحارس واللاعب البنيني لم تفلح معها محاولات التهدئة من قبل زملائهما في أرض الملعب، مما زاد الوضع تفاقما واضطر الإدارة إلى تدخل حاسم.

وبرر لمياغري غضبته بوجود محاولات لاستفزازه، وصرح بأن اللاعب البنيني نصب نفسه مدافعا عن اللاعبين الأفارقة في الفريق دون مبرر، ولا يستمع لتعليمات الحارس ولا يعيرها اهتماما.

وطالب الزاكي من لاعبيه التعامل مع مباريات هذه الدورة بهدوء بعيدا عن العصبية، وصرح بخصوص هذه المشكلة: "لقد شاهدت في ألمانيا شخصا آخر وليس نادر الذي أعرفه.. فقد كان ثائرا لأبسط الأشياء.. بصراحة نادر كان مشحونا من جهات خارجية أخرى".

ومن جانبه وبعد انتهاء اللقاء طلب الحارس جواز سفره وتذكرة العودة لترك الفريق وهو ما دفع عبد الإله كريم -رئيس النادي- إلى إصدار قرار بوقف اللاعب إلى أجل غير مسمى.