EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2010

ضمن منافسات الأسبوع الحادي عشر لليجا الريال يفوز بديربي مدريد.. وبرشلونة يطارده على القمة

الريال يواصل انفراده بالقمة الإسبانية

الريال يواصل انفراده بالقمة الإسبانية

حسم ريال مدريد دربي العاصمة في صالحه، بفوزه على جاره أتلتيكو مدريد 2-صفر اليوم على ملعب سانتياجو برنابيو، في الأسبوع الحادي عشر من الدوري الإسباني لكرة القدم.

حسم ريال مدريد دربي العاصمة في صالحه، بفوزه على جاره أتلتيكو مدريد 2-صفر اليوم على ملعب سانتياجو برنابيو، في الأسبوع الحادي عشر من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وهو الفوز الخامس على التوالي في الدوري للنادي الملكي الوحيد الذي لم يذق طعم الخسارة حتى الآن، والثامن له مقابل تعادلين، فعزز موقعه في الصدارة برصيد 26 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب، العائد بفوز ثمين على حساب مضيفه خيتافي 3-1، وبفارق 3 نقاط أمام فياريال الفائز على ضيفه أتلتيك بلباو 4-1.

في المباراة الأولى، حسم ريال مدريد نتيجة المباراة في شوطها الأول، وتحديدا في 20 دقيقة بهدفين سجلهما البرتغالي ريكاردو كارفاليو، إثر تمريرة من الأرجنتيني آنخل دي ماريا في الدقيقة 13، والألماني مسعود أوزيل الثاني في الدقيقة 19.

وأهدر الأوروجواياني دييجو فورلان فرصة تقليص الفارق، عندما تهيأت أمامه كرة مرتدة من الحارس إيكر كاسياس، فتابعها بيمناه من مسافة قريبة والمرمى خال أمامه بجوار القائم الأيمن، ثم تألق كاسياس لإبعاد تسديدة قوية لخوسيه أنطونيو رييس في الدقيقة 35.

وكاد الأرجنتيني جونزالو هيجواين يضيف الهدف الثالث من تسديدة على الطائر، إثر تمريرة عرضية من أوزيل، لكن القائم الأيمن حال دون معانقتها الشباك في الدقيقة 47.

وحرم القائم الأيمن لكاسياس فورلان من تقليص الفارق، عندما رد تسديدته القوية من خارج المنطقة.

وفي مباراة ثانية، حقق برشلونة فوزا مريحا على خيتافي 3-1، تقدم الفريق الكاتالوني الذي قدم أداء هجوميا رفيع المستوى بثلاثة أهداف نظيفة وملعوبة، استهلها الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد تمريرة متقنة في الدقيقة 23، وأهدى ميسي الكرة إلى فيا، فمرر بدوره كرة أمامية سيطر عليها فيا قبل أن يطلقها على يسار الحارس في الدقيقة 34.

واستغل بدرو خطأ دفاعيا، فاستحوذ على الكرة وسددها داخل الشباك في الدقيقة 65.

ولاح الأمل لخيتافي، عندما احتسب الحكم ركلة جزاء، إثر لمس جيرار بيكيه الكرة بيده داخل المنطقة، ما أدى إلى طرده فترجمها مورالي إلى هدف في الدقيقة 70.

بيد أن خيتافي تلقى ضربة موجعة بدوره، إثر طرد لاعبه الغاني ديريك بواتنج لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية، إثر خشونته مع الأرجنتيني خافيير ماكسيرانو في الدقيقة 80 ليخرج برشلونة فائزا باللقاء.

وفي مباراة ثالثة، كان أتلتيك بلباو البادئ بالتسجيل بواسطة فرناندو ليورنتي في الدقيقة السادسة، رافعا رصيده إلى 7 أهداف في المركز الثاني على لائحة الهدافين، مشاركة مع مهاجم برشلونة الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، بيد أن فياريال رد بقوة وبرباعية تناوب على تسجيلها البرازيلي نيلمار وسانتي كازورلا والإيطالي جوزيبي روسي والإكوادوري جيفرسون مونتيرو، ولعب أتلتيك بلباو بعشرة لاعبين، إثر طرد أورتنينيتثي في الدقيقة 78.

وواصل ديبورتيفو لا كورونيا صحوته وحقق فوزه الثاني على التوالي، عندما تغلب على مضيفه ليفانتي بهدفين لإيفان ريكي وإيثامي، مقابل هدف لخوانلو خوان لويس جوميز.

وأكرم أوساسونا وفادة ضيفه هيركوليس أليكانتي بثلاثية نظيفة، وحقق سرقسطة فوزا بشق النفس على ضيفه مايوركا 3-2، وتعادل ألميريا مع سبورتينج خيخون.