EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2009

المرحلة الـ 25 من الليجا الريال يفترس إسبانيول.. وكانوتيه يقتنص الفوز لاشبيليه

نجوم الريال نجحوا في اختبار إسبانيول

نجوم الريال نجحوا في اختبار إسبانيول

اقترب ريال مدريد حامل اللقب في الموسمين الماضيين من برشلونة المتصدر بعد فوزه على مضيفه اسبانيول 2-صفر يوم السبت في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القد، بينما تغلب اشبيليه على مضيفه أتلتيك بلباو 2-1 .

  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2009

المرحلة الـ 25 من الليجا الريال يفترس إسبانيول.. وكانوتيه يقتنص الفوز لاشبيليه

اقترب ريال مدريد حامل اللقب في الموسمين الماضيين من برشلونة المتصدر بعد فوزه على مضيفه اسبانيول 2-صفر يوم السبت في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القد، بينما تغلب اشبيليه على مضيفه أتلتيك بلباو 2-1 .

بهذا الفوز رفع ريال مدريد الذي حقق فوزه العاشر على التوالي بقيادة مدربه الحالي خواندي راموس والعاشر في 11 مباراة في الدوري، رصيده إلى 56 نقطة وقلص الفارق إلى 4 نقاط بينه وبين برشلونة الذي يحل ضيفا على أتلتيكو مدريد يوم الأحد في ختام المرحلة.

في المباراة الأولي، خاض الحارس الدولي الإسباني إيكر كاسياس المباراة رقم 334 مع ريال مدريد، والقائد راؤول المباراة رقم 507 جميعها أيضا مع الفريق الملكي الذي حسم نتيجة اللقاء 150 مع إسبانيول فحقق الفوز ال85 مقابل 34 هزيمة و31 تعادلا.

وفشل ريال مدريد في الشوط الأول في اختراق دفاعات إسبانيول صاحب المركز قبل الأخير الذي أسقط الأسبوع الماضي برشلونة في دربي عاصمة كاتالونيا 2-1 على ملعب الأخير كامبنو وأمام جماهيره الغفيرة، قبل أن ينجح النادي الملكي في فك رموز إسبانيول في الشوط الثاني بشكل جيد بعد تعليمات المدرب.

ولم يظهر فريق العاصمة في البداية بمستوى الطامح للانقضاض على الصدارة في حال تعثر غريمه التقليدي أكثر من مرة في المراحل ال13 الأخيرة من البطولة وأولها غدا على ملعب أتلتيكو مدريد.

وقدم الطرفان عرضا متوسطا في هذا الشوط قلت فيه الفرص الحقيقية المباشرة فلم يختبر الحارسان كاسياس والكاميروني كارلوس كاميني، خلافا للشوط الثاني الذي بدأه إسبانيول بقوة وهاجم بضراوة وهدد مرمى كاسياس الذي نجح في التصدي لكل المحاولات التي أفلتت من المدافعين، وأبرزها قذيفة صاروخية لصاحب هدفي الفوز على برشلونة إيفان دي لا بينيا (54).

وكان لنزول المنقذ جوتي بدلا من الأرجنتيني غونزالو هيجوين (59) فعل الساحر فحصل على ركلة حرة بعيدة نسبيا نفذها بنفسه بقدمه اليسرى مقوسة ارتطمت بالقائم الأيمن ودخلت مرمى كاميني الذي حاول التصدي لها لكنه فشل (67).

وكان للبديل الآخر البرازيلي مارسيلو الذي حل محل الهولندي ويسلي شنايدر، بصمة كبيرة في صنع الهدف الثاني بعدما جنح في الجهة اليسرى وأعاد الكرة خلفية إلى راؤول المتواجد خارج المنطقة وغير المراقب فأرسلها زاحفة قوية استقرت داخل المرمى (72) مسجلا هدفه ال219 مع فريقه في الدوري.

ومارس إسبانيول في ربع الساعة الأخير ضغطا كبيرا على ضيفه دون أن يستطيع قلب النتيجة أول تقليص الفارق.

في المباراة الثانية، عزز اشبيلية موقعه في المركز الثالث إثر فوزه على مضيفه أتلتيك بلباو 2-1، وافتتح ايجور جابيلوندو التسجيل لأصحاب الأرض اثر ركنية ارتدت منها الكرة عدة مرات من المدافعين فوصلت إليه وأطلقها بقوة ارتمى عليها الحارس اندريس بالوب لكنها مرت من تحت إبطه الأيسر لفرط سرعتها وأكملت طريقها إلى مرماه (26).

وأدرك اشبيلية التعادل بعد عرضية أرسلها اكيفالدو موسكيرا إلى نقطة الجزاء سيطر عليها المالي فريديريك كانوتيه وأطلقها بيمناه لا ترد في الشباك (39).

وفي الشوط الثاني، ترجم اشبيلية أفضليته الميدانية إلى هدف ثان سجله فريديريك كانوتيه نفسه بعدما تلقى كرة من العاجي كوفي ندري روماريك تابعها بيمناه داخل المرمى (58) مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم.

ورفع اشبيلية رصيده إلى 47 نقطة بفارق 6 نقاط أمام فياريال الرابع ووصيف بطل الموسم الماضي، فيما بقي رصيد أتلتيك بلباو 31 نقطة في المركز التاسع مؤقتا.