EN
  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2011

فاز بثنائية على المغمور بونفيرادينا الريال يغسل أحزان الكلاسيكو بفوز في بداية الدفاع عن لقب الكأس

ريال مدريد

ريال مدريد بدأ بقوة رحلة الدفاع عن لقبه في كأس إسبانيا

غسل الريال أحزان هزيمته الأخيرة في الكلاسيكو بالفوز على بونفيرادينا 2-0 في بداية رحلة الدفاع عن لقبه في كأس إسبانيا

بدأ ريال مدريد حملة الدفاع عن لقبه بطلاً لمسابقة كأس إسبانيا بشكل جيد، بفوزه خارج قواعده ورغم النقص العددي في صفوفه؛ على بونفيرادينا من الدرجة الثالثة 2-0 يوم الثلاثاء في ذهاب الدور الثالث.

وخاض ريال مدريد الذي استعاد شيئًا من توازنه بعد خسارته، السبت، في معقله أمام غريمه التقليدي برشلونة (1-3) في الدوري المحلي؛ اللقاء بغياب عدد من لاعبيه الأساسيين، مثب الفرنسي كريم بنزيمة، والألماني مسعود أوزيل، والحارس إيكر كاسياس، وتشابي ألونسو، والأرجنتيني أنخيل دي ماريا، لكنه أشرك منذ البداية البرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني جونزالو هيجواين، والبرازيلي كاكا، إضافةً إلى التركي نوري شاهين، ومواطنه حميد ألتينتوب، وخوسيه ماريا كاليخون القادم هذا الموسم من إسبانيول، والمدافع الفرنسي رافايل فاران، والحارس أنتونيو أدان.

وافتتح النادي الملكي التسجيل في الدقيقة الـ29 عبر كاليخون الذي سجَّل هدفه الثاني مع فريق مورينيو على صعيد المحلي -بعد الذي سجَّله في المرحلة السابعة من الدوري المحلي أمام فريقه السابق إسبانيول (4-0)- والسادس في جميع المسابقات؛ فقد سجَّل أربعة أهداف في دوري أبطال أوروبا.

واعتقد الجميع أن مهمة ريال ستتعقد في الشوط الثاني بعد طرد المدافع أرفالو أربيلوا في الدقيقة الـ69، إلا أن ذلك لم يمنع رونالدو من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة الـ74.

يُذكر أن ريال كان تُوِّج باللقب الموسم الماضي بفوزه على برشلونة في المباراة النهائية 1-0 بعد التمديد. وسجَّله رونالدو.

ويستضيف النادي الملكي مباراة الإياب الثلاثاء المقبل، على أمل أن يدخلها وهو متربع مجددًا على صدارة الدوري بالتعادل أو الفوز على مضيفه إشبيلية السبت المقبل.

وفي مباراة ثانية، اكتفى فالنسيا ثالث الدوري بالتعادل مع مضيفه قادش من الدرجة الثالثة أيضًا 0-0.

كما أقيمت مباراتان الأسبوع الماضي، فخسر أتلتيكو مدريد أمام مضيفه الباسيتي من الدرجة الثالثة 1-2، وفاز أتلتيكو بلباو على مضيفه أوفييدو من الدرجة الثالثة أيضًا 1-0.