EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2009

جماهير برشلونة تنتظر مهرجان أهداف أمام خيخون الريال يخشى مفاجآت رايسينج سانتاندر في الليجا

ميسي يسعى لمواصلة تألقه مع البارسا

ميسي يسعى لمواصلة تألقه مع البارسا

يسعى ريال مدريد إلى تحقيق الفوز السابع له على التوالي في الدوري الإسباني لكرة القدم، عندما يستضيف ريسينج سانتاندر يوم السبت في افتتاح مباريات المرحلة الثانية والعشرين من المسابقة، في حين يواجه برشلونة الإسباني فريق خيخون

  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2009

جماهير برشلونة تنتظر مهرجان أهداف أمام خيخون الريال يخشى مفاجآت رايسينج سانتاندر في الليجا

يسعى ريال مدريد إلى تحقيق الفوز السابع له على التوالي في الدوري الإسباني لكرة القدم، عندما يستضيف ريسينج سانتاندر يوم السبت في افتتاح مباريات المرحلة الثانية والعشرين من المسابقة، في حين يواجه برشلونة الإسباني فريق خيخون.

ويأمل ريال مدريد حامل اللقب في تقليص فارق النقاط الكبير الذي يفصله عن منافسه العنيد برشلونة متصدر جدول المسابقة، والذي يخوض مباراته أمام سبورتنج خيخون في نفس المرحلة يوم الأحد.

ولم يحقق سانتاندر أي فوز على ريال مدريد باستاد "سانتياجو برنابيو" في العاصمة الإسبانية مدريد منذ تسع سنوات، ولكنه يبدو دائما خطيرا في المباريات التي يخوضها خارج ملعبه، وهو ما وضح خلال مباراتيه أمام أشبيلية وبلنسية حديثا.

ويقود هجوم سانتاندر في هذه المباراة مهاجمه العملاق نيكولا زيجيتش، الذي أعاد تعزيز هجوم الفريق منذ عودته إلى صفوف سانتاندر قادما من بلنسية الشهر الماضي.

وقال خواندي راموس المدير الفني لريال مدريد "زيجيتش سيكون تهديدا مستمرا لناولحسن حظ راموس فإن زيجيتش سيخوض المباراة بدون شريكه في هجوم الفريق بدرو مونيتيس للإيقاف.

ونجح راموس في تغيير أداء ريال مدريد وتحسين نتائج الفريق منذ أن تولى تدريب الفريق قبل شهرين خلفا للمدرب الألماني بيرند شوستر الذي أقيل بسبب سوء النتائج.

وكانت أبرز التغييرات التي أجراها راموس في الفريق، هي تحويله من مجرد فريق يعتمد على الهجوم القوي -بينما يعاني من ضعف خط دفاعه- إلى فريق يتميز أيضا بصلابة دفاعه ونشاط خط وسطه وسرعة هجماته المرتدة.

ورغم ذلك لم يسعد هذا الأسلوب الذي أدخله راموس على الفريق كل مشجعي ريال مدريد، ولكن النتائج تتحدث عن نفسها؛ حيث خاض الفريق تحت قيادته سبع مباريات، فاز في ست منها وخسر واحدة (صفر/2 أمام برشلونة) وسجل الفريق في هذه المباريات السبع 11 هدفا، بينما اهتزت شباكه ثلاث مرات فقط.

ورغم ذلك ما زال الفارق الذي يفصل ريال مدريد عن المتصدر برشلونة 12 نقطة. وربما يفتقد ريال مدريد في مباراة الغد لاعبه الهولندي المتألق آريين روبن لإصابته بالأنفلونزا.

وأصبح روبن المعروف بلقب "الهولندي الطائر" هو العنصر الأساسي في نظام الهجمات المرتدة الذي يتبعه راموس وظهر اللاعب في الآونة الأخيرة بأفضل مستوياته منذ أن انتقل للفريق في عام 2007 قادما من تشيلسي الإنجليزي.

أما المباراة الوحيدة الأخرى التي تقام يوم السبت، فستكون قمة (ديربي) مدينة أشبيلية بين فريقي أشبيلية صاحب المركز الثالث في جدول المسابقة وريال بيتيس.

وإذا مني بيتيس بالهزيمة أمام منافسه التقليدي العنيد، فسيكون الباب مفتوحا أمام إقالة باكو تشابارو من تدريب الفريق.

أما أبرز مباريات المرحلة التي تقام بعد غد الأحد، فتجمع بين برشلونة وخيخون؛ حيث تنتظر جماهير برشلونة مهرجانا جديدا للأهداف بين المهاجمين الكاميروني صامويل إيتو والفرنسي تييري هنري والأرجنتيني ليونيل ميسي.

ووعد المدرب مانويل بريسيادو المدير الفني لخيخون أمس الأول الأربعاء بأن فريقه سيجعل المباراة صعبة على برشلونة، وقال "سيحتاج برشلونة لبذل مجهود كبير بالفعل".

ويحل بلنسية صاحب المركز الرابع في جدول المسابقة ضيفا على أوساسونا، بينما سيلتقي فياريال مع نومانسيا، ويخوض أتليتكو مدريد الاختبار الأول له بقيادة مدربه الجديد آبيل ريسينو، عندما يحل الفريق ضيفا على ريكرياتيفو هويلفا، كما يلتقي ملقة مع ألميريا وبلد الوليد مع أتليتك بلباو وخيتافي مع إسبانيول وريال مايوركا مع ديبورتيفو لاكورونا.