EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2009

البطل الأوليمبي الفرنسي ضحية الأزمة العالمية الرعاة خفضوا ميزانيته.. فركض في شوارع باريس عاريا

البطل الأوليمبي الفرنسي عاريا في شوارع باريس

البطل الأوليمبي الفرنسي عاريا في شوارع باريس

اعتمد وصيف بطل العالم في رياضة القفز بالزانة الفرنسي رومان ميسنيل طريقة غير اعتيادية للحصول على الرعاية المالية.. بالجري عاريا في شوارع باريس.

اعتمد وصيف بطل العالم في رياضة القفز بالزانة الفرنسي رومان ميسنيل طريقة غير اعتيادية للحصول على الرعاية المالية.. بالجري عاريا في شوارع باريس.

وكانت الشركة الراعية لميسنيل حائز الميدالية الفضية في بطولة العالم لألعاب القوى العام 2007، قد خفضت الأموال التي تخصصها للرياضي الفرنسي بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.

لذا عمد الرياضي الفرنسي البالغ الحادية والثلاثين من عمره إلى عرض فيلم مدته 46 ثانية يظهره وهو يركض عاريا عبر شوارع العاصمة الفرنسية على موقع "يوتيوب" على الإنترنت الشهر الماضي. وقد شوهد الفيلم أكثر من مليون مرة.

والثلاثاء أعلن ميسنيل أن مغامرته هذه استحقت العناء؛ إذ إنه تمكن من الحصول على عقد رعاية جديدة بقيمة 16100 يورو.

وفي محاولة أقل إثارة للجدل سعى إلى الحصول على رعاية من الفرع الفرنسي لموقع "أي باي" للمزادات العلنية على الإنترنت؛ ما أمن له مساهمة بقيمة 7500 يورو من شخص مجهول.

وقال ميسنيل، الذي تبرع بالمبلغ الأخير لجمعيات خيرية، إنه سيواصل البحث عن طرق ابتكارية لجمع الأموال، إلا أنها لن تشمل بعد الآن الركض عاريا.

وختم الرياضي الفرنسي قائلا "لقد انتهيت من هذا الأمر، وسأنتقل إلى أشياء أخرى".