EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2011

الرسوم الجمركية تهدد بفشل سباقات فورمولا الهندي

سباقات الهند تواجه مخاطر بالفشل

سباقات الهند تواجه مخاطر بالفشل

ذكرت صحيفة هندية اليوم الأربعاء أنه قبل أسابيع من استضافة الهند لسباقها الأول في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا -1 نشبت مشكلة بين حكومة البلاد ومنظمي السباق؛ بسبب الرسوم الجمركية، بما يهدد بإفشال الحدث.

ذكرت صحيفة هندية اليوم الأربعاء أنه قبل أسابيع من استضافة الهند لسباقها الأول في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا -1 نشبت مشكلة بين حكومة البلاد ومنظمي السباق؛ بسبب الرسوم الجمركية، بما يهدد بإفشال الحدث.

وأوضحت صحيفة "تايمز أوف إنديا" اليومية أن مصلحة الجمارك مُصرّة على أن يدفع سباق الجائزة الكبرى الهندي مقدما رسوما جمركية تصل إلى 100% على جميع معدات السباق (والمقصود بها السيارات المشاركة ومستلزماتها وخلافه) الذي من المقرر أن يقام في 30 أكتوبر المقبل.

وبما أنه لم يحدث أي تقييم جمركي من قبل على مستلزمات سباق فورمولا -1 في الهند، فقد رجحت الصحيفة الهندية أن تصل قيمة الرسوم إلى ستة مليارات روبية على الأقل (126 مليون دولار).

وتطالب الجهة المنظمة للسباق "جايبي سبورتس إنديا" بالإعلان عن منطقة معفاة من الضرائب، وفقا للائحة المعمول بها في كافة أنحاء العالم، للسماح بحمولة سيارات فورمولا -1 بالهبوط في الهند ثم نقلها مباشرة إلى حلبة السباق ثم مغادرتها البلاد عقب انتهاء السباق.

وينادي المنظمون بذلك على أساس أن هذه العملية لن تتضمن أي واردات أو صادرات تدخل أو تخرج من البلاد، وبذلك يمكن تجنب الرسوم الجمركية.

ولكن الحكومة الهندية ترفض إلغاء الرسوم الجمركية وتصر على تصنيف سباق فورمولا -1 على أنه حدث ترفيهي وليس رياضيا، حسب ما أكد المنظمون للصحيفة الهندية.

من جانبها، أكدت الحكومة الهندية أنها ما زالت تدرس الأمر، وذلك مع مواصلة "جايبي سبورتس إنديا" جهودها للحصول على الموافقات اللازمة لإقامة السباق.

وصرح مسئول من إدارة الدخل لصحيفة "تايمز أوف إنديا" قائلا: "لم نتخذ قرارنا بعد. فما زال الأمر في مرحلة المناقشة".

ومن المقرر أن يكون سباق الجائزة الكبرى الهندي الذي سيقام على مضمار بوذا الدولي البالغ طوله 5.1 كيلو متر، والواقع على مسافة 40 كيلومترا من العاصمة نيو دلهي، هو السباق السابع عشر بالموسم الذي يضم إجمالي 19 سباقا.

وتعتبر الهند سوقا جديدة في رياضة فورمولا -1، ولكنها مع ذلك حققت تقدما سريعا فيها خلال السنوات القليلة الماضية.