EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2009

فوز صربيا على رومانيا عقّد موقفهم في التصفيات الديوك يسحقون جزر الفارو بخماسية.. ويدخلون الملحق

ضمن المنتخب الفرنسي وصيف بطل مونديال ألمانيا 2006 مشاركته في الملحق بعد فوزه على جزر فارو 5-صفر يوم السبت في جانجان في الجولة التاسعة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة السابعة ضمن تصفيات أوروبا المؤهلة إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010.

  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2009

فوز صربيا على رومانيا عقّد موقفهم في التصفيات الديوك يسحقون جزر الفارو بخماسية.. ويدخلون الملحق

ضمن المنتخب الفرنسي وصيف بطل مونديال ألمانيا 2006 مشاركته في الملحق بعد فوزه على جزر فارو 5-صفر يوم السبت في جانجان في الجولة التاسعة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة السابعة ضمن تصفيات أوروبا المؤهلة إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010.

وسجل بيا الن جينياك (34 و39) ووليام جالاس (52) ونيكولا انيلكا (86) وكريم بنزيمة (88) الأهداف.

وستكون بوابة تأهل فرنسا إلى النهائيات للمرة الثالثة عشرة في تاريخها المتوج بلقب مونديال 1998 عبر الملحق؛ لأن صربيا حسمت البطاقة المباشرة عن هذه المجموعة بعد فوزها على رومانيا 5-صفر في وقت سابق.

ويتأهل إلى النهائيات أبطال المجموعات التسع، فيما يشارك في الملحق أفضل ثمانية منتخبات في المركز الثاني، من بينها فرنسا التي حققت اليوم فوزها الخامس، مقابل ثلاث تعادلات وخسارة، علما بأنها ستواجه النمسا في الجولة الأخيرة الأربعاء المقبل.

على الجانب المقابل، فاز منتخب النمسا على ضيفه الليتواني 2-1 اليوم السبت في الجولة التاسعة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة السابعة ضمن تصفيات أوروبا المؤهلة إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010.

وسجل يانكو (16) وفالنر (80 من ركلة جزاء) هدفي النمسا، وستانكيفيسيوس (66) هدف ليتوانيا.

وفقد المنتخبان أي أمل في التأهل مباشرة إلى النهائيات أو المشاركة بالملحق.

وكانت صربيا تصدرت المجموعة برصيد 22 نقطة، وضمنت تأهلها إلى النهائيات بعد فوزها الساحق على رومانيا 5-صفر ما سيجعل فرنسا الثانية (15 نقطة) تكتفي بالمشاركة في الملحق.

وبلغ المنتخب الدنمركي النهائيات للمرة الرابعة في تاريخه بعد فوزه على ضيفه السويدي 1-صفر اليوم السبت في الجولة التاسعة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى.

وسجل يان بولسن هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ89.

ورفعت الدنمارك رصيدها إلى 21 نقطة وضمنت بالتالي تأهلها للمرة الرابعة بعد أعوام 1986 (وصلت إلى ثمن النهائيو1998 (وصلت إلى ربع النهائيو2002 (وصلت إلى ثمن النهائيبغض النظر عن نتيجة مباراتها مع المجر في الجولة الأخيرة الأربعاء المقبل.

أما بالنسبة للسويد فأصبح مركزها الثاني المؤهل إلى الملحق مهددا من قبل البرتغال والمجر؛ لأن الأخيرتين لا تبتعدان عنها سوى نقطتين وستلتقيان لاحقا.