EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2012

الأرسنال يقترب من المركز الثالث الدوري الإنجليزي يشتعل بفوز سيتي وهزيمة يونايتد

مانشستر سيتي

فرحة لاعبي سيتي

فريق مانشستر يونايتد المتصدر وحامل اللقب يسقط أمام مضيفه أتليتك ويجان بهدف مقابل لا شيء، وجاره ومطارده مانشستر سيتي يفوز على ضيفه وست بروميتش البيون برباعية نظيفة

  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2012

الأرسنال يقترب من المركز الثالث الدوري الإنجليزي يشتعل بفوز سيتي وهزيمة يونايتد

سقط فريق مانشستر يونايتد المتصدر وحامل اللقب أمام مضيفه أتليتك ويجان بهدف مقابل لا شيء، وفاز جاره ومطارده مانشستر سيتي على ضيفه وست بروميتش البيون برباعية نظيفة في ختام المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

في المباراة الأولى على ملعب "دي دبليوكان ويجان الأفضل نسبيا في الشوط الأول من حيث الخطورة وتحمل الضغط المستمر من جانب فريق "الشياطين الحمروسجل هدف السبق من ركنية ومتابعة رأسية لفيكتور موزيس، لكن الحكم المساعد أشار إلى خطأ ارتكبه المدافع جاري كالدويل ضد الحارس الإسباني دافيد دي خيا منعه من التحرك باتجاه الكرة في الدقيقة الـ29.

وبكر ويجان في طرق مرمى مانشستر يونايتد في الشوط الثاني بعد حصوله على ركلة ركنية نفذها التشيلي جان بوسيجور وتابعها شون مالوني بيمناه في شباك دي خيا في الدقيقة الـ50.

وكاد ويجان يدك شباك ضيفه في أكثر من مناسبة أبرزها عبر السنغالي محمد ديام في الدقيقة الـ79.

وكانت الأفضلية لويجان صاحب الأرض الذي ألحق بضيفهم الهزيمة الرابعة هذا الموسم فتوقف رصيده عند 79 نقطة مقابل 74 لمانشستر سيتي الذي حقق فوزا كبيرا على ملعبه "استاد الاتحاد".

ونزل مانشستر سيتي الذي تعثر في المراحل الأخيرة ما سمح لجاره بالاستيلاء على الصدارة والابتعاد 8 نقاط، مصمما على افتتاح التسجيل في وقت مبكر وتحقق له ما أراد عبر الأرجنتيني سيرجيو أجويرو إثر لعبة مشتركة مع الفرنسي سمير نصري خارج المنطقة قبل أن يطلقها الأول قذيفة لا ترد في مرمى الدولي السابق بن فوستر في الدقيقة الـ6.

وفي الشوط الثاني، سجل مانشستر سيتي 3 أهداف في 10 دقائق إحداها للأرجنتيني كارلوس تيفيز الذي لعب أساسيا بعد أن اعتذر لمدربه الايطالي روبرتو مانشيني وإدارة النادي.

وأضاف أوجويرو الهدف الثاني بسيناريو مشابه للأول وكرة بينية من نصري في الدقيقة الـ54 رافعا رصيده الى 19 هدفا.

وكان الثالث من نصيب تيفيز الذي تبادل الكرة مع مواطنه أجويرو قبل أن يزرعها في الشباك في الدقيقة الـ61، قبل أن يأتي دور الإسباني دافيد سيلفا بالرابع بمساعدة أجويرو نفسه في الدقيقة الـ64.

واقتص أرسنال الساعي إلى القبض على المركز الثالث على أقل تقدير من أجل المشاركة في دوري أبطال أوروبا، من مضيفه ولفرهامبتون صاحب المركز الأخير بثلاثية بيضاء.

ودك أرسنال شباك أصحاب الأرض بهدفين مبكرين ساهم في الأول المدافع الفرنسي سيباستيان باسونج الذي أسقط ثيو والكوت في المنطقة المحرمة وخرج بالحمراء، ونفذ الهولندي روبن فان بيرسي ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة الـ9 مسجلا هدفه السابع والعشرين في صدارة ترتيب الهدافين.

ووقع والكوت على الهدف الثاني في الدقيقة الـ11 بعد أن تعاون مع فان بيرسي صاحب التمريرة.

وفي الشوط الثاني، اختتم الإسرائيلي يوسي بن عيون بالهدف الثالث بمؤازرة من الكاميروني الكسندر سونج في الدقيقة الـ69 فارتفع رصيد أرسنال إلى 64 نقطة.

وحقق كوينز بارك رينجرز فوزا كبيرا على ضيفه سوانسي سيتي بثلاثية نظيفة سجلها جوي بارتون (45+1) وجيمي ماكي (55) والمجري أكوش بوتشاكي (67) .