EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2012

الدورى الإنجليزي لم يعد الأفضل!

علم الدين هاشم

علم الدين هاشم

عد الهزيمة المذلة التي تعرض لها نادي أرسنال أمام ميلان الايطالي بأربعة أهداف نظيفة في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.. جاء الدور على نادي تشلسي الذي سقط هو الآخر في ذات المرحلة بنتيجة 1-3 أمام نادي إيطالي آخر هو نابولي

  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2012

الدورى الإنجليزي لم يعد الأفضل!

(علم الدين هاشم ) بعد الهزيمة المذلة التي تعرض لها نادي أرسنال أمام ميلان الايطالي بأربعة أهداف نظيفة في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.. جاء الدور على نادي تشلسي الذي سقط هو الآخر في ذات المرحلة بنتيجة 1-3 أمام نادي إيطالي آخر هو نابولي الذي لم يجد صعوبة في الوصول إلى شباك البلوز على مدار الشوطين لتصبح فرصة وجود الكرة الانجليزية في الدور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا ضعيفة جدا لاسيما وأن المستوى الذي قدمه أرسنال أمام ميلان لا يبشر بان الفريق يمكنه تعويض الخسارة الثقيلة التي أثارت الكثير من ردود الأفعال داخل النادي وزادت من حدة الأصوات التي تنتقد المدرب الفرنسي أرسين فينجر وتحمله مسؤولية التدني الذي وصل إليه أرسنال بسبب القرارات غير المدروسة التي اتخذها في وقت سابق بالتخلي عن أفضل النجوم وعلى رأسهم الفرنسي تيري هنري دون أن يوجد البديل المناسب الأمر الذي انعكس سلبا أيضا على نتائج الفريق في الدوري الانجليزي الذي لم يعد أرسنال واحدا من فرسانه كما كان في السابق.

ولا يختلف الحال كثيرا في تشلسي الذي أصبح موقفه ضعيف جدا في دوري الأبطال وهو يتخبط محليا وخارجيا تحت قيادة مدربه البرتغالي بواش الذي يواجه هو الآخر انتقادات لاذعة ودخل في مشاكل مع كبار النجوم بعدما ترك لامبارد وأشلي كول وإيسيان على دكة البدلاء ولم يشركهم كأساسيين أمام نابولي الأمر الذي جلب إليه سخط الصحافة الإنجليزية التي بدأت تتنبأ بقرب موعد رحيله عن النادي.

وكما هو معروف أن الكرة الإنجليزية كانت قد خسرت أيضا خروج ناديين كبيرين من دوري الأبطال هما القطبان مانشستر سيتي متصدر البريمرليج ووصيفه مانشستر يونايتد اللذان ودعا البطولة من دور الـ16 ويشاركان حاليا في الدوري الأوروبي (يورباليج) حيث تأهلا معا إلى دور الـ16 بعد فوز سيتي ذهابا وإيابا على بورتو حامل اللقب وفوز وخسارة مانشستر يونايتد على أياكس أمستردام.

ولكن تظل النتائج الأوربية للكرة الانجليزية بصفة عامة دون الطموحات ومحل نقد مستمر في الصحافة الانجليزية التي وصفت خروج قطبي مدينة مانشستر من دوري الأبطال وهزائم أرسنال وتشلسي الأخيرة بأنها خصم على سمعة الدوري الانجليزي الذي لم يعد الأفضل أوروبيا من وجهة نظرها.

نقلا عن صحيفة "الشبيبة" العمانية اليوم السبت الموافق 25 فبراير/شباط 2012.