EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2012

الخال الخامس

sport article

sport article

مدرب الأزرق قضية ضخّمها صناع القرار في النادي، ومحبوه، أحسبها تجاوزت في التهويل مدرب المنتخب البرازيلي في المونديال الذي تتدخل فيه كل شرائح البلاد هناك، وفي النهاية لا يلقى الرضا الكامل أيضا، إن لم يحقق كأس العالم وليس للعالم إلا كأس واحدة

  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2012

الخال الخامس

(بتال القوس) لأول مرة تغيب أسئلة الهلاليين المعتادة عن الفرنسي الأسود أنتوان كومباريه بعد التوقيع معه، وأظن أن السبب في الصمت القنوع هو الرضا بالأمر الواقع بعد أن تحولت القضية من: ما هي سيرة مدرب الهلال المقبل؟ إلى: من هو مدرب الهلال المقبل فقط؟ مدرب الأزرق قضية ضخّمها صناع القرار في النادي، ومحبوه، أحسبها تجاوزت في التهويل مدرب المنتخب البرازيلي في المونديال الذي تتدخل فيه كل شرائح البلاد هناك، وفي النهاية لا يلقى الرضا الكامل أيضا، إن لم يحقق كأس العالم وليس للعالم إلا كأس واحدة.

من حق الهلاليين أن يضعوا اشتراطاتهم الخاصة في الرجل الذي سيقود فريقهم، وفي المقابل عليهم أن يرضوا أيضا بالواقع المحيط بهم، غير المشجع لحضور الأسماء العالمية هنا، وأن يعرفوا أن جيرتس كان استثناء ولم يكمل عقده أيضا، وأن المنتخب السعودي نفسه لم ينجح في التعاقد مع اسم عالمي قبل توقيعه مع ريكارد العاطل عن العمل قبل العقد السعودي.

الفرنسي الأسود أنتوان كومباريه المولود في نوميا عاصمة جزيرة كالدونيا الفرنسية تعود جذوره الأولى إلى جنوب أفريقيا، ومنها اكتسب لونه الأسود، لم يعرف له الفرنسيون سجلا دوليا مع الديوك، ظهر كلاعب في الفترة الوسطى التي لامست نهايات جيل بلاتيني وقبيل مقدم جيل العمالقة الذين تقدمهم زيزو، لعب في فرنسا لناديين مهمين هما نانت وسان جرمان، ويملك تجربتين متواضعتين على المستوى الأوروبي مع أبردين الأسكتلندي، وأخرى مع إف سي سيون السويسري.

كان كومباريه مدافعا صلبا، يجيد ألعاب الهواء بدقة متناهية، معتمدا على قامته الفارعة (185سموكان موفقا في تسجيل أهداف الدقائق الأخيرة، حتى سمته الصحافة الفرنسية الخوذة الذهبية، وصفا لرأسه الذي يشبه الخوذة، بجبينه المستطيلة وصلعته الصغيرة في الأمام، وكانت أبرز أهدافه في الدقائق الأخيرة عندما هز شباك ريال مدريد في ربع نهائي أوروبا وأمام أندرلخت البلجيكي، وكرر علاقته باللحظات الأخيرة في مباريات أخرى حتى باتت بصمة في مسيرته، التي حوت 17 هدفا وهو رقم جيد لمدافع.

في نهاية عام 1999 تحول كومباريه إلى التدريب، وبدأ في ريسيرف ثلاثة أعوام ثم إلى ستراسبورج عاما واحدا، ومنه إلى فالنسيان خمسة أعوام، ومنه إلى سان جرمان عاما ونصف، من 2009 إلى منتصف 2011 حين تحولت ملكية نادي العاصمة الفرنسية إلى القطريين، فاجتمع ناصر الخليفي رئيس مجلس المراقبة في النادي بالمدرب وقال له: أما الفوز على تولوز وفالنسيان أو الإقالة، وهذا ما كان وجاء البديل الإيطالي الشهير كارلو أنشيلوتي، تحول بعدها أنتوان إلى محلل تلفزيوني للقناة السادسة الفرنسية حتى فاوضه الأمير نواف بن سعد الرجل الثاني في الهلال. يحوي سجله كمدرب كأسين الأولى مع فالنسيان عام 2006 والثانية مع سان جرمان.

في موقع فرنسي خاص بقراءات الشخصيات استنادا إلى تاريخ الميلاد، قسم شخصية كومباريه إلى 44 في المائة، ماء، أي مشاعر عاطفية تتحكم فيه، و33 في المائة نار، أي طاقة وقوة وشجاعة وحدس وثقة، و9.96 هواء؛ أي أقل من النسبة المطلوبة لإجادة أسلوب الحوار والتفاهم والإقناع، وكذب المنجمون ولو صدقوا.

أبرز ما يميز كومباريه هو افتقاد سجله ألقابا حقيقية، ما يعني أن جذوة الطموح لا تزال مشتعلة لدى الرجل الأسود، وهو ما يحتاج إليه الهلال في مشواره الآسيوي في الفترة القريبة المقبلة، تتحدث الصحف الفرنسية إلى أن أنتوان قدم عملا جيدا مع فريق العاصمة لكنه جاء في وقت يشكو فيه الفريق الفرنسي من ضعف الموارد المالية التي منعته من توقيع تعاقدات مميزة، إضافة إلى هجرة لاعبيه الجيدين.

أبرز التحديات الشاخصة في مشوار كومباريه مع الهلال هي حل عقدة جيرتس من نفوس الهلاليين، وهذا لن يحدث إلا بإلباس آسيا شال الأزرق مطلع العام، وأعتقد أن الأمير عبد الرحمن بن مساعد مدعو أكثر عن ذي قبل إلى الاقتراب أكثر من عمل المدرب الجديد لسد الثغرات التي تتركها النواقص في شخصيته وتعزيز المميزات التي يتصف بها.

أهلا بالخال الخامس في تاريخ مدربي الأزرق الأشم، بعد شيكاريه، نوقيرا، ماتورانا، وسيريزو، وكل الخوال السابقين تركوا بصمات لا تنسى في ماضي الزعيم.

صحيفة الإقتصادية السعودية