EN
  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

أكد قدرته على البقاء في الملاعب لسنوات طويلة الحضري: فخور بالجنسية السودانية.. وسأقود المريخ للبطولات

الحضري سعيد بالتعاقد مع المريخ

الحضري سعيد بالتعاقد مع المريخ

أعرب عصام الحضري -حارس مرمى المنتخب المصري المنتقل حديثا إلى فريق المريخ السوداني قادما من الزمالك- عن سعادته الكبيرة بانتهاء إجراءات انتقاله إلى صفوف النادي السوداني، مشددا في الوقت نفسه أنه فخور بالحصول على الجنسية السودانية.

  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

أكد قدرته على البقاء في الملاعب لسنوات طويلة الحضري: فخور بالجنسية السودانية.. وسأقود المريخ للبطولات

أعرب عصام الحضري -حارس مرمى المنتخب المصري المنتقل حديثا إلى فريق المريخ السوداني قادما من الزمالك- عن سعادته الكبيرة بانتهاء إجراءات انتقاله إلى صفوف النادي السوداني، مشددا في الوقت نفسه أنه فخور بالحصول على الجنسية السودانية.

وقال الحضري في حوارٍ لصحيفة "قوون" السودانية يوم الاثنين 20 ديسمبر/كانون الأول- إنه اختار المريخ عن قناعة راسخة، مبينا أنه يتشرف بالانتماء إلى أحد أكبر وأعرق أندية السودان خاصة والقارة الإفريقية عامة.

وأشار الحارس المصري إلى افتخاره بالحصول على الجنسية السودانية التي تسلمها أمس ليتمكن من التعاقد مع المريخ، مبينا أنه يعتبر نفسه سودانيا حتى قبل أن يتشرف باستلام موافقة السلطات على منحه الأوراق والمستندات.

وأوضح الحضري أن العلاقات الأزلية التي تربط البلدين أكبر من أي وثائق أو مستندات، معتبرا حضوره إلى السودان رحلة داخلية من بلده الأول مصر إلى داره الثانية السودان.

وأكد تقديره واحترامه الكبير للمريخ وأنه حقق واحدا من أعز أحلامه بارتداء شعار المريخ، مبينا أنه ظل لفترة طويلة ومنذ الموسم الماضي يتحين الفرص للانضمام إلى الفريق والدفاع عن ألوانه، مؤكدا أنه سيكون أحد أخلص جنود المريخ، مقدما شكره لرئيس النادي السوداني الذي أتاح له فرصة ارتداء شعار المريخ.

وشدد الحضري على أنه خلال مسيرته الكروية حقق العديد من الإنجازات لمنتخب بلاده والنادي الأهلي، واكتسب خبرة كبيرة يتمنى وضعها في خدمة المريخ ليقوده إلى العودة لمنصات التتويج القارية من جديد، مؤكدا قدرته على العطاء لسنوات طويلة، وأن المريخ فريق كبير وعريق في القارة، وقد آن الأوان ليعود إلى تحقيق البطولات مجددا.

وأشار أفضل حارس في إفريقيا إلى "أن المريخ فريق كبير ونادٍ معروف في القارة الإفريقية يتشرف كل لاعب بالانضمام إليه، وأن سعادته كبيرة بالحضور إلى الخرطوم وارتداء شعار المريخ، لافتا إلى أن واحدا من أكثر الأسباب التي شجعته على الالتحاق بالمريخ هي البحث عن نادٍ يملك الطموح ويضع الإمكانات اللازمة لتحقيق هذا الطموح.