EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2009

حارس مصر يتمسك بحظوظ التأهل للمونديال الحضري: الإعلام الجزائري فشل في تحطيم معنوياتنا

الحضري أكد ثقة لاعبي مصر في التأهل للمونديال

الحضري أكد ثقة لاعبي مصر في التأهل للمونديال

أكد عصام الحضري حارس مرمى منتخب مصر أن الإعلام الجزائري فشل في حملته الهادفة لتحطيم معنويات الجماهير المصرية واللاعبين، مشيرا إلى أن تلك التقارير المستفزة التي تأتي من الجزائر نابعة من صحفيين يريدون زيادة مبيعاتهم بغرض "أكل العيشوهذا لا علاقة له بالجهاز الفني ولاعبو المنتخب الجزائري.

أكد عصام الحضري حارس مرمى منتخب مصر أن الإعلام الجزائري فشل في حملته الهادفة لتحطيم معنويات الجماهير المصرية واللاعبين، مشيرا إلى أن تلك التقارير المستفزة التي تأتي من الجزائر نابعة من صحفيين يريدون زيادة مبيعاتهم بغرض "أكل العيشوهذا لا علاقة له بالجهاز الفني ولاعبي المنتخب الجزائري.

وقال الحضري -في تصريحات لموقعه الرسمي على الإنترنت يوم الأحد-: "ما زلنا كلاعبين مؤمنين بقوة حظوظنا في التأهل لكأس العالم، فكل شيء ممكن في حالة الحصول على الست نقاط المقبلة بالفوز على زامبيا والجزائر، والآن يصب تركيزنا بشكل كامل تجاه موقعة زامبيا، فيجب تخطي تلك المواجهة بالفوز، وبعدها نبدأ التفكير في الجزائر التي ستكون في الجولة الأخيرة والحاسمة".

وأضاف حارس نادي الإسماعيلي أنه يبذل قصارى جهده للحفاظ على مركزه في المنتخب وكي يكون جديرا بالتواجد أساسيا في المباريات، نافيا أن يكون الاعتماد عليه بشكل دائم من قبل الجهاز الفني يشكل احتكارا لهذا المركز، فهو ينفذ ما يطلبه منه المدير الفني حسن شحاتة.

وأوضح أن مركز حراسة المرمى يتطلب التثبيت لفترات طويلة، وهذا ما يحدث في جميع الفرق -وعلى سبيل المثال بوفون مع إيطاليا وكاسياس مع إسبانيا- وهي قاعدة عالمية لم يبتدعها الجهاز الفني للمنتخب لمجاملته.

وبرر الحضري تذبذب مستواه في الفترة الأخيرة بالأمر الطبيعي الذي يمكن أن يصيب أي لاعب في العالم -مهما كان مستواه- أو اسمه في عالم كرة القدم، مضيفا أنه تعرض لكم هائل من الضغوط النفسية على مدار عام ونصف كانت كفيلة بإعلان اعتزاله للكرة، لكنه صمد وتخطي كافة الصعاب التي تعرض لها بثقة كبيرة في قدراته.

وأنهى حديثه قائلا: "خرجت منتصرا من كافة الضغوط التي كانت أشبه بالإعصار القوي، ولم تكن رحلة احترافي القصيرة مجرد هباء، بل تكللت بحصولي على كأس سويسرا مع سيون".