EN
  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2010

الحزن يسيطر على جماهير اليمن بعد وداع خليجي 20

الحزن ساد بين اليمنيين بعد الخروج من خليجي 20

الحزن ساد بين اليمنيين بعد الخروج من خليجي 20

خيم الحزن على لاعبي المنتخب اليمني بعد الخسارة من المنتخب القطري في الجولة الثانية من منافسات المجموعة لبطولة كأس الخليج المقامة حاليا في عدن، رفض اللاعبون الإدلاء بأي تصريحات عقب الانتهاء من تلك المباراة، وغادروا غرفة خلع الملابس متوجهين مباشرة للأتوبيس الخاص بهم وعلى وجوههم الحزن، بعد ضياع حلم التأهل للمربع الذهبي للبطولة.

خيم الحزن على لاعبي المنتخب اليمني بعد الخسارة من المنتخب القطري في الجولة الثانية من منافسات المجموعة لبطولة كأس الخليج المقامة حاليا في عدن، رفض اللاعبون الإدلاء بأي تصريحات عقب الانتهاء من تلك المباراة، وغادروا غرفة خلع الملابس متوجهين مباشرة للأتوبيس الخاص بهم وعلى وجوههم الحزن، بعد ضياع حلم التأهل للمربع الذهبي للبطولة.

وسيطرت حالة من الحزن بين الجماهير اليمنية فيما اكتفى أحمد العيسى رئيس الاتحاد اليمني بالقول -لـ"mbc.net"-: إن اللاعبين لم يظهروا بالمستوى المطلوب على الرغم من الدعم المتواصل من قبل مسؤولي الاتحاد اليمني لكرة القدم للاعبي الفريق خلال فترة الإعداد لبطولة كأس الخليج، وإقامة مجموعة من المباريات الودية لكن في النهاية لم يحالفنا التوفيق.

أضاف أن المنتخب اليمني بحاجة إلى لاعبين جدد يكونون قادرين على النهوض بمستوى الفريق خلال الفترة المقبلة، ومن ثم فإننا كمجلس إدارة اتحاد كرة لن نقوم بمحاسبة الجهاز الفني، وسيستمر الكرواتي ستريشكو في منصبه كمدير فني للفريق خلال المرحلة المقبلة.

على الجانب الآخر أغلق لاعبو المنتخب القطري ملف مباراة المنتخب اليمني سريعا، ورفعوا راية التحدي لموقعة الأخضر السعودي في الجولة الثالثة والأخيرة؛ التي على ضوئها من الممكن أن يتأهل العنابي إلى المربع الذهبي لبطولة كأس الخليج من عدمه.

أكد وسام رزق أن المنتخب السعودي قوي وغني عن التعريف؛ حيث إنه يقدم كرة قدم رائعة على الرغم من غياب مجموعة كبيرة من عناصره الأساسية؛ لكن الأخضر مع ذلك من الفرق القوية في البطولة.

أضاف أن لدينا فرصة كبيرة للفوز على المنتخب السعودي، وسنحاول بشتى الطرق تحقيق المطلوب من تلك المباراة واجتياز عقبة الأخضر.

وأكد بلال محمد أن الفوز على المنتخب اليمني جاء في وقته؛ حيث إننا نجحنا في مجاراة أصحاب الأرض وتحدينا الجمهور الغفير؛ الذي تواجد في مدرجات المباراة وعبرنا باللقاء إلى بر الأمان، ومن ثم فإنها ثلاث نقاط غالية.

قال بلال محمد: إن مباراة المنتخب السعودي ستكون بلا شك حاسمة وحماسية من جانب الفريقين، بعد أن انحصرت دائرة التأهل للمربع الذهبي عن المجموعة الأولى بين المنتخبات الثلاثة قطر والسعودية والكويت؛ لذا فإن مباراتنا مع الأخضر السعودي يمكن أن نطلق عليها مباراة الحسم.