EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2012

الحرمان من إفريقيا.. كارثة جديدة تهدد الأهلي المصري

شغب بورسعيد

أحداث بورسعيد تطارد الأهلي في أفريقيا

يخشى الأهلي المصري كارثة جديدة تهدده في الأيام المقبلة إذا أصر الأمن على عدم إقامة لقاء الفريق مع البن الإثيوبي المقرر إقامته يوم الأحد المقبل في إياب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2012

الحرمان من إفريقيا.. كارثة جديدة تهدد الأهلي المصري

يخشى الأهلي المصري كارثة جديدة تهدده في الأيام المقبلة إذا أصر الأمن على عدم إقامة لقاء الفريق مع البن الإثيوبي المقرر إقامته يوم الأحد المقبل في إياب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

ويرفض الأمن المصري إقامة أية مباريات في الوقت الحالي منذ أحداث بورسعيد التي راح ضحيتها 74 مشجعًا من أبناء القلعة الحمراء فيما يعرف إعلاميًّا بمجزرة بورسعيد. وتطالب الداخلية المصرية بنقل المباراة خارج البلاد.

وقال سيد عبد الحفيظ مدير الكرة في النادي الأهلي، إن عدم إقامة مباراة الفريق ضد البن الإثيوبي في إياب دور الـ32 من دوري الأبطال الإفريقي كارثة حقيقية على القلعة الحمراء.

وأضاف عبد الحفيظ، في تصريحات لقناة "مودرن كورة" المصرية، اليوم الثلاثاء: "سوف يُوقف الأهلي عن المشاركة في البطولات الإفريقية 3 سنوات إذا لم نلعب المباراة".

وتابع: "المهلة التي أعطاها الاتحاد الإفريقي النادي الأهلي تنتهي يوم الأربعاء. ويجب على الجهات المسؤولة في الدولة مخاطبة الاتحاد الإفريقي؛ فهذا ليس شأنًا داخليًّا فقط".

وتمنى عبد الحفيظ، في نهاية تصريحاته، أن تشهد الساعات القليلة المقبلة حلاًّ للأزمة حتى لا يُستبعَد النادي الأهلي من المشاركة في البطولات الإفريقية.

يُذكَر أن الأهلي تعادل ذهابًا مع البن في أديس أبابا قبل 10 أيام تقريبًا بدون أهداف، فيحتاج الفريق إلى هدف وحيد من أجل العبور إلى الدور المقبل.