EN
  • تاريخ النشر: 30 أغسطس, 2009

بسبب وضعه صورة للمدرب الكبير على دورة مياه الحجز على ممتلكات روماريو لسداد دينه لدى زاجالو!

المشاكل تلاحق روماريو

المشاكل تلاحق روماريو

قرر القضاء البرازيلي الحجز على بعض ممتلكات نجم الكرة المعتزل روماريو، لضمان أن يقوم بسداد دين بقيمة أكثر من نصف مليون دولار للمدير الفني الأسبق للمنتخب البرازيلي ماريو زاجالو.

قرر القضاء البرازيلي الحجز على بعض ممتلكات نجم الكرة المعتزل روماريو، لضمان أن يقوم بسداد دين بقيمة أكثر من نصف مليون دولار للمدير الفني الأسبق للمنتخب البرازيلي ماريو زاجالو.

وذكرت صحيفة "أوجلوبو" أن الدين يتعلق بدعوى قضائية رفعت ضد المهاجم السابق عندما كان يملك أحد المقاهي؛ حيث تم اتهامه بطباعة صورة لزاجالو ووضعها على باب إحدى دورات المياه بالمقهى.

ووفقا للخبر، فإن عددا من ضباط السلطة القضائية توجهوا إلى منزل روماريو لمصادرة مقتنياته الشخصية وهي نظارة شمسية وخمس حلل وسجادتين وأريكة كبيرة وثلاث لوحات لفنانين مجهولين وأربع أجهزة تلفاز و15 جهازا رياضيا وأدوات طهي.

ولن يتم بيع ممتلكات اللاعب السابق، بل سيتم الإبقاء عليها لحين سداد اللاعب قيمة التعويض المستحق للمدرب الملقب "بالثعلب".

وتضاف هذه الواقعة إلى سلسلة من المشكلات القضائية التي تعرض لها روماريو خلال الآونة الأخيرة.

فقبل عدة أسابيع، تم طرح شقة يملكها في المزاد تبلغ مساحتها 776 مترا مربعا وتقع في الطابق الأخير بأحد المباني الفخمة بشاطئ بارا دا تيخوكا الشهير أيضًا للوفاء بديون مستحقة عليه.

وقبل أقل من شهرين قضى روماريو ليلة في السجن بتهمة تأخر نفقة اثنين من أبنائه من زواجه الأول، حتى وصلت القيمة المستحقة عليه إلى 45 ألف دولار.

كما أدين في يوليو/تموز الماضي بالسجن لثلاثة أعوام ونصف، بتهمة التهرب الضريبي، بيد أنه سمح له بالقيام بأعمال خدمة عامة لنفس الفترة بدلا من إيداعه خلف القضبان.