EN
  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2009

ذهاب الدور الأول لدوري أبطال إفريقيا الجيش المغربي يسعى للثأر.. واختبار سهل للمريخ والإفريقي

مهمة سهلة للجيش المغربي بدوري أبطال إفريقيا

مهمة سهلة للجيش المغربي بدوري أبطال إفريقيا

تبدو الفرصة مواتية أمام الجيش الملكي حامل اللقب عام 1985 للثأر من منافسه سبورتينج برايا من الرأس الأخضر، عندما يستضيفه بعد غد السبت في ذهاب الدور التمهيدي (64) لمسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، فيما يخوض المريخ السوداني والنادي الإفريقي التونسي اختبارين سهلين أمام اتراكو الرواندي وبافاتا من غينيا بيساو.

تبدو الفرصة مواتية أمام الجيش الملكي حامل اللقب عام 1985 للثأر من منافسه سبورتينج برايا من الرأس الأخضر، عندما يستضيفه بعد غد السبت في ذهاب الدور التمهيدي (64) لمسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، فيما يخوض المريخ السوداني والنادي الإفريقي التونسي اختبارين سهلين أمام اتراكو الرواندي وبافاتا من غينيا بيساو.

في المباراة الأولى، يتذكر الجيش الملكي جيدا سبورتينج برايا، إزاحة الموسم الماضي من الدور ذاته من برايا، بالفوز عليه بركلات الترجيح، بعدما انتهى الوقت الأصلي لمباراة الإياب بفوز سبورتينج بثلاثية نظيفة، وهي النتيجة ذاتها التي آلت إليها مباراة الذهاب.

ويُمَني الجيش الملكي النفس هذه المرة بتخطي سبورتينج برايا، والثأر لخروجه مبكرا العام الماضي، معولا على عاملي الأرض والجمهور وتشكيلته المدججة بالنجوم، في مقدمتهم يوسف القديوي وجواد وادوش ومحمد مديحي المنضم حديثا إلى صفوف النادي من المغرب التطواني، بالإضافة إلى الهداف مصطفى العلاوي.

في المقابل، لن يجد المريخ والنادي الإفريقي أية صعوبة لتخطي الدور الأول بحكم الفوارق الكثيرة التي تفصلهما عن منافسيهما، والأمر ذاته بالنسبة إلى الأهلي الليبي وأولمبي الشلف الجزائري اللذين يستضيفان الشرطة من النيجر وفيلو ستار الغيني.

وضمن الممثل الثاني للمغرب الاتحاد الزموري للخميسات تأهله بعد انسحاب منافسه واليدان الجابوني.

وتقام مباريات الإياب من 13 إلى 15 فبراير/ شباط القبل. وتبدأ مشاركة الفرق العربية أبطال الدوري اعتبارا من الدور الثاني (الذهاب 13 إلى 15 مارس/آذار، والإياب 3 إلى 5 إبريل/نيسان) فتضاف إلى المتأهلين من الدور الأول (5 فرق) هي الأهلي المصري حامل اللقب وشبيبة القبائل الجزائري والنجم الساحلي التونسي والهلال السوداني والاتحاد الليبي.

ويقام الدور النهائي في الفترة من 30 أكتوبر/تشرين الأول إلى الأول من نوفمبر/تشرين الثاني ذهابا، وبعد أسبوع من 6 إلى 8 نوفمبر/تشرين الثاني إيابا، على أن يحصل البطل على مليون دولار، مقابل 700 ألف للوصيف، و450 ألفا للفريقين الخاسرين في نصف النهائي.

وفي مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفدرالية" يشهد الدور الأول مواجهة عربية- عربية، تجمع بين حي العرب السوداني وأهلي بنغازي الليبي، علما أنهما الفريقان العربيان الوحيدان في هذا الدور.

ومن أغرب المفارقات أن المتأهل منهما سيواجه النادي الصفاقسي التونسي حامل اللقب في الدور الثاني (الذهاب من 13 إلى 15 مارس/ آذار، والإياب من 3 إلى 5 ابريل/ نيسانالذي سيشهد مشاركة كثيفة للفرق العربية يصل عددها إلى 7 فرق أخرى هي الملعب التونسي وقوافل قفصة التونسيان وشبيبة القبائل ووفاق سطيف الجزائريان وإنبي وحرس الحدود المصريان والمغرب الفاسي المغربي.

ومن سخرية القدر أيضا، أن القرعة وضعت المغرب الفاسي في مواجهة جاره قوافل قفصة، ما يقلص فرص الفرق العربية في تأهل كثيف إلى الدور الثالث (من 17 إلى 19 إبريل/نيسان ذهابا، و1 إلى 3 مايو/أيار إيابا).

ويقام الدور النهائي للمسابقة من 27 إلى 29 نوفمبر/تشرين الثاني ذهابا، ومن 4 إلى 6 ديسمبر/ كانون الأول إيابا، ويحصل البطل على 330 ألف دولار، والوصيف على 220 ألفا، في حين ينال ثاني كل من المجموعتين في الدور ربع النهائي 150 ألفا مقابل 125 ألفا للثالث و100 ألف للرابع.