EN
  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2011

الجنزوري وزويل.. جدو والسعيد

sport article

sport article

لدكتور كمال الجنزوري -رئيس الوزراء في ثوبه الجديد- يثبت من يوم لآخر أنه منحاز للبسطاء والغلابة من جماهير الشعب المصري بقرارين مهمين ومؤثرين بتحديد الحد الأقصى لمرتبات العاملين بالدولة بـ 35 ضعفا ورفع معاش الضمان الاجتماعي إلى مئتي جنيه.

(رضوان الزياتي) الدكتور كمال الجنزوري -رئيس الوزراء في ثوبه الجديد- يثبت من يوم لآخر أنه منحاز للبسطاء والغلابة من جماهير الشعب المصري بقرارين مهمين ومؤثرين بتحديد الحد الأقصى لمرتبات العاملين بالدولة بـ 35 ضعفا ورفع معاش الضمان الاجتماعي إلى مئتي جنيه.. وأداء الرجل سريع ومنجز على، عكس ما كان يتوقع كثيرون بأن تقدمه في السن سيؤثر على أدائه في إدارة الحكومة..لقد أثبت الجنزوري أن الدهن في العتاقي.. وننتظر منه الكثير والكثير في حل المشكلات الملحة وخاصة الأمن الذي بدأنا نلمسه في المدن الكبرى وخاصة في القاهرة والإسكندرية والجيزة ولكن ليس بالمستوى المطلوب والمأمول خاصة في الأقاليم والقرى..نريد تركيزا على الأسعار التي نكتوي بنارها وتوفير السلع الأساسية.

 

نعم بدأنا ندخل عصر العلم بحق.. والحوار الذي تابعته للدكتور أحمد زويل مع الإعلامية المتميزة منى الشاذلي أسعدني كما أسعد كل المصريين.. لكن لا بد من أن يتفاعل الشعب كله مع مشروع المستقبل الذي سينقل مصرنا الغالية إلى المكانة التي تستحقها بين دول العالم المتقدمة.. لا بد أن تقوم كل التيارات السياسية التي تتصارع على السلطة والكراسي أن تقدم الدعم لمشروع مدينة زويل العلمية وأن تضع في برامجها رؤيتها لشكل الدعم الحقيقي بدلا من التفرغ للخلافات السياسية العقيمة.

 

من الطبيعي أن يدخل محمد ناجي جدو التشكيل الأساسي للأهلي أمام المحلة الليلة لأنه يعتبر واحدا من أفضل اللاعبين في الفريق في الفترة الأخيرة وخاصة في المباراتين الأخيرتين أمام المقاصة والإسماعيلي، وكان سببا مباشرا في الفوز في المباراة الأولى وغير مباشر في المباراة الثانية..وظهر جدو الأفضل من كل النواحي الفنية والبدنية والسلوكية ولو كان لاعب آخر غيره تعرض لنفس ظروفه ما بقي في القلعة الحمراء، خاصة أنه تعرض لإهمال كبير من جانب جوزيه الذي فضل عليه المعجزة البرازيلية فابيو جونيور في عديد من المباريات!!

 

لقد أثبت جدو أنه من معدن نفيس ولو حصل على الفرصة الكاملة سيكون له شأن مع الأهلي وسيعود للمنتخب الوطني أقوى وأخطر مما كان.

 

أما عبد الله السعيد فقد بدأ يبرهن على أنه الصفقة الأبرز والأخطر حتى الآن، فقد بدأ يستعيد خطورته وامكانياته الفنية والمهارية التي كان يتميز بها في الإسماعيلي وخاصة مهارة التسديد المتقن والتسجيل من التسديد من الضربات الثابتة والكرات المتحركة..وما زلنا ننتظر من وليد سليمان الكثير والكثير لأنه لم يعبرعن نفسه حتى الآن ولم نر منه الوجه الحقيقي لنجم كانت له صولات وجولات في إنبي قبل أن ينتقل قسرا إلى بتروجت في عهد وزير البترول الأسبق سامح فهمي.

 

الثلاثي الجديد في مجلس اتحاد الكرة الدكتور كرم كردي والدكتور جمال محمد على وأحمد مجاهد أعادوا كثيرا من التوازن في مجلس الجبلاية الذي كان معرضا للانهيار بسبب سوء الإدارة قبل الانتخابات التكميلية والقرارات الأخيرة خطوة أولى للإصلاح والمطلوب الاستمرار وقطع خطوات أهم في إعادة هيكلة المنظومة الإدارية والتجهيز الجيد لدوري المحترفين مع عدم تأجيل تنفيذه كما يتردد داخل أروقة الاتحاد..أكيد أنه ستكون هناك عقبات ومعوقات ولكن الغالبية ستكون مع التصحيح وإعادة الانضباط داخل المنظومة الكروية، خاصة ونحن مقبلون على تحديات كبيرة في تصفيات المونديال ونهائيات الدورة الأولمبية بلندن الصيف المقبل، فضلا عن دخول مسابقة الدوري مراحلها الصعبة ومنحنياتها الخطيرة.

 

نقلا عن صحيفة "الجمهورية" المصرية اليوم السبت الموافق 31 من ديسمبر/كانون الأول 2011.