EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2011

الجماهير الجزائرية تتسبب في إلغاء أول تدريب للخضر

الجماهير الجزائرية أصرت على النزول لأرض الملعب

الجماهير الجزائرية أصرت على النزول لأرض الملعب

اضطر المنتخب الجزائري لكرة القدم لقطع مرانه الأول مساء اليوم الإثنين، في إطار استعداده للقاء ضيفه المغربي يوم الأحد المقبل في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2012، بسبب إصرار بعض المشجعين على دخول الملعب والاقتراب من اللاعبين.

اضطر المنتخب الجزائري لكرة القدم لقطع مرانه الأول مساء اليوم الإثنين، في إطار استعداده للقاء ضيفه المغربي يوم الأحد المقبل في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2012، بسبب إصرار بعض المشجعين على دخول الملعب والاقتراب من اللاعبين.

وحضر آلاف المشجعين الحصة التدريبية الأولى للمنتخب الجزائري مساء اليوم بملعب "العقيد شابو" بوسط مدينة عنابة، في مشهد فاجأ الجهاز الفني واللاعبين، في حين قرر عبد الحق بن شيخة -المدير الفني للمنتخب- قطع الحصة التدريبية بعد 45 دقيقة من بدايتها، خوفا من فقدان اللاعبين تركيزهم. كما قرر إجراء الحصص المتبقية دون حضور الجمهور.

وحضر المران الأول 12 لاعبا، نصفهم ينشطون في الدوري الجزائري، بينما بقي مدحي لحسن -لاعب خط وسط ريسينج سانتاندر الإسباني- وكريم زياني -لاعب وسط قيصري سبور التركي- في الفندق، لوصولهما المتأخر ومعاناتهما من الإجهاد.

على الجانب المقابل، أنهت السلطات الأمنية في الجزائر خطط تأمين المباراة التي يخوضها المنتخب الجزائري لكرة القدم أمام ضيفه المغربي يوم الأحد المقبل، في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012 .

وتعد المباراة مصيرية للمنتخب الجزائري الذي يتذيل المجموعة الرابعة برصيد نقطة واحدة، مقابل أربع نقاط لنظيره المغربي الذي يتأخر بفارق بهدف واحد عن منتخب إفريقيا الوسطى المتصدر.

وكشفت مصادر مطلعة لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ.) اليوم الإثنين عن تكليف ثمانية آلاف شرطي بتأمين المباراة، منهم خمسة آلاف ينتسبون لأمن ولاية عنابة، والبقية من فرق وحدات مكافحة الشغب.

وأضافت المصادر أن فرقا من جهاز الدرك الوطني ستتولى تأمين مقر إقامة المنتخب المغربي، على أن تتكفل فرقة من الشرطة القضائية بتأمين تنقلات الفريق من الفندق إلى ملاعب التدريب، إضافة إلى القيام بالمهمة نفسها يوم المباراة.

وينتظر تثبيت 20 من كاميرات المراقبة بجوانب ملعب "19 مايو 1956" الذي يستضيف المباراة لمراقبة المشجعين، كما تتولى طائرة عمودية مراقبة الأوضاع على الأرض من الجوّ.

وأكد محمد الغازي -محافظ ولاية عنابة- الانتهاء من كل الترتيبات المتعلقة بتنظيم المباراة، وكشف عن تخصيص حافلات لنقل المشجعين من نقاط معينة بالمدينة إلى الملعب، وتحديد أماكن معينة لانتظار السيارات لتفادي الزحام، فضلا عن توفير الإنارة بجوانب الملعب، من أجل تسهيل التصدي لأية تجاوزات محتملة.