EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2012

الجزائر تكافح شغب الملاعب على الطريقة الإنجليزية

جمهور الجزائر

الجزائر تكافح شغب الملاعب

الحكومة الجزائرية منع مثيري الشغب من دخول الاستادات على خلفية تزايد أحداث العنف في استادات كرة القدم خلال الفترة الماضية.

  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2012

الجزائر تكافح شغب الملاعب على الطريقة الإنجليزية

تدرس الحكومة الجزائرية منع مثيري الشغب من دخول الاستادات على خلفية تزايد أحداث العنف في استادات كرة القدم خلال الفترة الماضية.

وقال مجيد سعدي عميد الشرطة في تصريحات للإذاعة الجزائرية اليوم الثلاثاء إن وزارة الشباب والرياضة أعدت قانونا لمكافحة العنف في الاستادات الرياضية ينص بالأساس على منع مثيري الشغب الذين يجرى تصنفيهم في سجلات خاصة بقرار من القضاء، من دخول الاستادات.

وأوضح سعدي أن القانون سيجرى تطبيقه في الاستادات بمجرد التصديق عليه، ليصبح على غرار الطريقة الأوروبية، وخاصة الإنجليزية التي يتم خلالها حرمان المشجعين المشاغبين من دخول الملاعب.

كان الاتحاد الجزائري لكرة القدم دعا مصالح الأمن لتقديم مثيري الشغب والعنف إلى العدالة لتسليط عقوبات صارمة ضدهم للمساهمة في الحد من الظاهرة التي استفحلت بشكل خطير في الأسابيع القليلة الماضية بالميادين الرياضية الجزائرية.

وكان الشغب بالملاعب الرياضية الجزائرية قد بلغ ذروته يوم السبت الماضي عندما قام أشخاص محسوبون على أنصار فريق اتحاد الحراش بتحطيم إحدى كاميرات مؤسسة التلفزيون الجزائري بملعب "05 يوليو 1962" خلال بث مباراة الدور ربع النهائي لكأس الجزائر لكرة القدم بين الفريق الحراشي واتحاد العاصمة. ما دفع مؤسسة التلفزيون العمومي إلى عدم بث الشوط الثاني من اللقاء احتجاجا وتنديدا بهذا العمل الغريب.

وقد تمكنت أجهزة الأمن الجزائري من توقيف الشخصين اللذين قاما بهذا التحطيم بالإضافة لعشرة إفراد آخرين كانوا قد ارتكبوا مخالفات مختلفة قبل وخلال وبعد المباراة.

وطالب الاتحاد الجزائري لكرة القدم -من جهة أخرى- كل الرابطات الوطنية والجهوية بتسليط أقصى العقوبات على الأندية التي تتسبب جماهيريها في أعمال الشغب والعنف بالملاعب، كما دعت الأندية ولجان الأنصار إلى" طرد أشباه الأنصار" من جمعياتها.