EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2010

لحشد 100 ألف مشجع بالمدرجات الجزائر تستدرج المغرب على ملعب 5 يوليو

ملعب 5 يوليو يستضيف مباراة الجزائر والمغرب

ملعب 5 يوليو يستضيف مباراة الجزائر والمغرب

أكد محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم- أن مباراة الجزائر والمغرب التي تقام في مارس المقبل ضمن المرحلة الثالثة للتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية بغينيا والجابون 2012 ستقام على ملعب 5 يوليو بدلا من ملعب البليدة

أكد محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم- أن مباراة الجزائر والمغرب التي تقام في مارس المقبل ضمن المرحلة الثالثة للتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية بغينيا والجابون 2012 ستقام على ملعب 5 يوليو بدلا من ملعب البليدة.

قال روراوة في تصريحات لصحيفة (الشروق الجزائرية) إن مباراة الجزائر والمغرب

ستقام بنسبة كبيرة بملعب 5 يوليو أو مدينة أخرى بسبب الأشغال التي من المقرر أن تنطلق بملعب البليدة.

وتعتبر المباراة مصيرية للمنتخب الجزائري الذي يسعى لحشد أكبر عدد من الأنصار للقاء على ملعب البلدية والذي يتسع لأكثر من 100 ألف متفرج، بعد تعادله في أولى مبارياته بالتصفيات مع تنزانيا بهدف لكل منهما، في حين خسر الفريق أمام جمهورية إفريقيا الوسطى بهدفين.

وقد عقد الاتحاد الجزائري أمس اجتماعا بمقر ولاية البليدة تم من خلاله دراسة وضعية ملعب تشاكر بالبليدة وإمكانية غلقه في الأيام القادمة دون تحديد تاريخ محدد لذلك الأمر مستقبلا.

أضاف "لقد تقرر غلق ملعب تشاكر بالبليدة لإجراء بعض الترميمات، لذلك فإن مباراة المغرب المقررة شهر مارس القادم في إطار تصفيات كأس العالم 2012 سيجرى بملعب 5 يوليو أو في مدينة أخرى لم تتقرر بعد.

وخاض المنتخب الجزائري جميع مبارياته في التصفيات المؤهلة لمونديال 2010 على ملعب مصطفى تشاكر، بالبليدة الأمر الذي جعل هناك حالة من التفاؤل بالنسبة للجماهير الجزائرية باللعب عليه.

ويحتل المنتخب الجزائري المركز الأخير في مجموعته برصيد نقطة واحدة فقط بالتساوي مع منتخب تنزانيا، في حين يحتل منتخب جمهورية إفريقيا الوسطى المجموعة الرابعة صدارة المجموعة برصيد 4 نقاط، ويقتسم معه المنتخب المغربي في الصدارة بنفس الرصيد من النقاط.

وتسعى المنتخب الجزائري للفوز والدخول ضمن الفرق المرشحة للصعود، خاصة وأن أي نتيجة غير الفوز قد تطيح بآماله في الوصول للمونديال الإفريقي المقبل بعدما نجح الفريق في الوصول للمربع الذهبي في بطولة أنجولا 2010 مطلع العام الحالي.