EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2011

الجزائري مبولحي معروض للبيع بسبب الأخطاء المتكررة

مستوى مبولحي في تراجع مستمر

مستوى مبولحي في تراجع مستمر

قرر مسؤولو نادي كريليا سوفيتوف سامار الروسي بيع الحارس الجزائري رايس مبولحي إلى أي فريق آخر بداية من الموسم المقبل، بسبب الأخطاء المتكررة التي يقع فيها خلال مباريات ناديه بالدوري، الأمر الذي جعل النادي ينزف عديدا من النقاط.

قرر مسؤولو نادي كريليا سوفيتوف سامار الروسي بيع الحارس الجزائري رايس مبولحي إلى أي فريق آخر بداية من الموسم المقبل، بسبب الأخطاء المتكررة التي يقع فيها خلال مباريات ناديه بالدوري، الأمر الذي جعل النادي ينزف عديدا من النقاط.

وذكرت صحيفة "الهداف" الجزائرية أن إدارة النادي الروسي ترى أن عقل مبولحي وتفكيره بعيد تماماً عن الفريق، ما تسبب في التراجع الرهيب لمستواه خلال اللقاءات الأخيرة من منافسات الدوري الروسي.

وطالت مبولحي عديدا من الانتقادات اللاذعة، بعد الأخطاء الفادحة التي ارتكبها في آخر لقاءين للفريق.

وعلى الرغم من تراجع مستوى مبولحي، إلا أن مسؤولي نادي كريليا سوفيتوف يرون أنهم قادرون على بيع الحارس الجزائري إلى فريق آخر من البطولة الروسية.

ويسعى فيكتور رازافيف -رئيس كريليا سوفيتوف- إلى جمع أكبر قدر من الأموال من أجل تسديد جزء من الديون العالقة، حيث قام بخطوة أولى تمثلت في بيع الظهير سامسوناف نجم الفريق إلى كراسوندار، ومن غير المستبعد أن يطال ذلك بعضا من اللاعبين البارزين.

وأكد ألكسندر تارخانوف -المدرب المستقيل- أن مبولحي أصبح عصبيا جدّا في المباريات الأخيرة، خاصة وأنه نصحه مرارا وتكرارا بضرورة التخلي عن العصبية الزائدة، إلا أن الحارس الجزائري ضرب بتلك النصائح عرض الحائط.