EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2009

سعدان اطمأن على حالته بعد انضمامه للتدريبات الجزائري بوعزة سليم من أنفلونزا الخنازير وجاهز لزامبيا

التحاليل أثبتت سلامة بوعزة من أنفلونزا الخنازير

التحاليل أثبتت سلامة بوعزة من أنفلونزا الخنازير

أثبتت التحاليل سلامة الجزائري عامر بوعزة من وباء أنفلونزا الخنازير، وذلك بعد أن كشفت الكاميرا الحرارية ارتفاع معدل حرارة جسمه فوق المعدل الاعتيادي لحرارة جسم الإنسان السليم أثناء عودته من إنجلترا للانضمام لمعسكر الخضر قبل مواجهة زامبيا يوم الأحد المقبل.

أثبتت التحاليل سلامة الجزائري عامر بوعزة من وباء أنفلونزا الخنازير، وذلك بعد أن كشفت الكاميرا الحرارية ارتفاع معدل حرارة جسمه فوق المعدل الاعتيادي لحرارة جسم الإنسان السليم أثناء عودته من إنجلترا للانضمام لمعسكر الخضر قبل مواجهة زامبيا يوم الأحد المقبل.

وتردد أن اللاعب مصاب بوباء أنفلونزا الخنازير، ما استدعى نقله على جناح السرعة إلى مستشفى القطار المتخصص في الأمراض المعدية رفقة الطاقم الطبي من المنتخب الوطني؛ حيث خضع لتحليلات معمقة، لكنها أثبت خلوه من أي داء.

قالت صحيفة الشروق الجزائرية -نقلا عن مصادر من داخل الجهاز الفني للمنتخب الوطني الجزائري بقيادة الشيخ رابح سعدان-: إن ارتفاع حرارة جسم اللاعب يعود بالأساس إلى ارتفاع عادي في الحمى، وهو أمر لا يستدعي القلق.

وتبددت الشكوك تماما، بعدما انتقل اللاعب إلى معسكر المنتخب الوطني بفندق بني مسوس وانتظامه في المعسكر بشكل عادي في تدريبات الفريق التي جرت أمس استعدادا لزامبيا.

وكان رئيس "الاتحادية" محمد روراوة قد فند إصابة اللاعب بهذا الوباء قائلا بأن إدارته اتخذت كل الاحتياطات لرعاية لاعبيها وتشديد المراقبة الطبية من أجل سلامة اللاعبين وتواجدهم في أفضل حال قبيل لقاء زامبيا.

يذكر أن بوعزة كان قد مر خلال فترة التحويلات الصيفية بمرحلة صعبة، عقب رفض إدارة نادي فولهام الإنجليزي التي كانت تملك عقده، إعادته للنادي، وفشل صفقة انتقاله لنادي سيفاسبور التركي، بعدما فسخ الطرفان العقد الذي دام أقل من أسبوع واحد.

وأنهى اللاعب الجزائري الجدل حول مستقبله، بالالتحاق بنادي بلاك بول الناشط بالدرجة الثانية الإنجليزية؛ حيث يعوّل على إعادة بعث إمكاناته من جديد في هذا النادي والعودة للمنافسة بقوة من أجل الحفاظ على مكانته في الفريق الوطني.