EN
  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2011

حتى يونيو 2013 الجزائري بن شيخة مدربا جديدا للإفريقي التونسي

عبد الحق بن شيخة

بن شيخة يعود مجددا للإفريقي

النادي الإفريقي التونسي يعلن أن الجزائري عبد الحق بن شيخة وافق على تدريب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي خلفا لفوزي البنزرتي (62 عاما) الذي أقيل في الثامن من الشهر الجاري.

أعلن النادي الإفريقي التونسي أن الجزائري عبد الحق بن شيخة وافق على تدريب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي خلفا لفوزي البنزرتي (62 عاما) الذي أقيل في الثامن من الشهر الجاري.

وقال النادي -في بيان مقتضب على موقعه الرسمي على الإنترنت- إن بن شيخة سيتولي تدريب الفريق حتى يونيو/حزيران 2013، ولم يدل الإفريقي بالتفاصيل المالية للعقد الذي ينتظر أن يوقعه الجانبان خلال الأسبوع المقبل.

وذكرت إذاعة "موزاييك" التونسية الخاصة أن بن شيخة (48 عاما) سيصل تونس يوم الاثنين المقبل.

وفشل البنزرتي في قيادة الفريق للفوز بكأس الاتحاد الإفريقي؛ حيث خسر في إياب الدور النهائي أمام المغرب الفاسي.

ووقع البنزرتي في أيار/مايو الماضي عقدا لتدريب الإفريقي حتى 2013 .

وسبق لـ"بن شيخة" تدريب الإفريقي بين عامي 2007 و2009 وقاده للفوز بالدوري التونسي عام 2008 .

وحظى خبر عودة بن شيخة لتدريب الإفريقي سعادة الآلاف من جماهير الإفريقي الذين يعشقون المدرب الجزائري، بعد أن قادهم في السنوات الأخيرة إلى الفوز بلقب البطولة على حساب الغريمين الترجي والنجم الساحلي.

بن شيخة سبق أن قاد الإفريقي بين عامي 2007 و2009 وقاده للفوز بالدوري التونسي عام 2008

وقد وصل ببعض المحبين إلى إنشاء صفحات خاصة في الموقع الاجتماعي ''فيس بوك'' للمطالبة بإقناع بن شيخة للعودة من جديد إلى تدريب النادي الإفريقي.

ويشار إلى أن التجربتين الفاشلتين اللتين خاضهما بن شيخة مع المنتخب الجزائري وفريق مولودية الجزائر كانتا نقطتين سلبيتين في مشواره التدريبي، الذي يحاول بعثه من جديد من خلال تدريب النادي الإفريقي، لا سيما أن بن شيخة عجز في تأهيل الجزائر إلى كان 2012 بعدما وجد المنتخب في المرتبة الأولى بنقطة واحدة رفقة كل المنتخبات الأخرى، فيما حقق بعض النتائج الجيدة مع العميد، لكنه لم يتمكن من المواصلة بسبب المشاكل التي حصلت له في هذا النادي.

يعتبر النادي الإفريقي التونسي الفريق الوحيد الذي تألق معه بن شيخة كمدرب، حيث تمكن من الفوز ببطولة تونس مع هذا النادي سنة 2007، كما احتل في الموسم الثاني المركز الثاني، وعاش النادي الإفريقي أحلى أيامه مع عبد الحق بن شيخة الذي أعاد لهذا النادي الكبير بريقه بعد سنوات عجاف، وهناك أصبح يسمى "الجنرال" بسبب انضباطه الكبير وعدم تسامحه مع أشباله.